وفاة مدرب نجوم الباليه ويلهلم برمان بعد إصابته بكورونا

02 ابريل 2020
الصورة
رحل ويلهلم برمان عن عمر 80 عاماً (رويترز/تويتر)

توفي مدرب أفضل راقصي الباليه في العالم لأكثر من أربعة عقود، ويلهلم برمان، عن عمر 80 عاماً، جراء الفشل الكلوي بعدما فشل علاجه بسبب مضاعفات إصابته بفيروس كورونا الجديد (كوفيد ــ 19)، وفق ما صرحت به صديقته المقربة جاين ها.

وأوضحت جاين ها، في حديثها لوكالة "رويترز" الثلاثاء، أن برمان توفي يوم الاثنين، قبل خمسة أيام من الاحتفال بذكرى ميلاده الـ 81، داخل مستشفى في مدينة نيويورك الأميركية. وقالت ها: "لو لم ينتشر فيروس كورونا في العالم لكنا قرب سرير ويلهلم الآن. كانت معاناته ستكون أبسط وستقتصر على كليتيه".

وأضافت: "لدينا أفكار عدة للاحتفاء بحياته وإحياء ذكراه، لكن لا نستطيع الإقدام على أي خطوة الآن".

دروس برمان في نيويورك جذبت نجوم الباليه من حول العالم، إضافة إلى المؤدين في مسارح برودواي والراقصين المعاصرين. درّس في استوديوهات مختلفة قبل انضمامه إلى "ستيبس أون برودواي" Steps on Broadway عام 1984 حيث أعطى 5 حصص في الأسبوع، إلى أن علقت في 20 مارس/ آذار الماضي، بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد.

وتعتبر وفاة برمان إعلاناً لنهاية عصر أعمدة تدريس الباليه في نيويورك، مثل ستانلي ويليامز وماغي بلاك وديفيد هوارد.

ولد برمان في ألمانيا عام 1939، وبدأ بتعلم الباليه في سن الـ16 في إيسن. وعلى الرغم من بدايته المتأخرة، فإنه تبوأ منصب مدير في "باليه فرانكفورت" و"المسرح الكبير في جنيف" و"باليه شتوتغارت"، قبل انضمامه إلى "باليه نيويورك" حيث رقص لمدة أربع سنوات مطلع السبعينيات، ثم عمل معلماً للباليه في واشنطن "باليه دو نورد".

تعليق: