وفاة قاض مصري متأثراً بإصابته بفيروس كورونا

22 مايو 2020
+ الخط -

توفي المستشار المصري أحمد كامل غزالي، وهو قاض بدرجة رئيس محكمة، وعضو في المكتب الفني بمحكمة استئناف القاهرة، أمس الخميس، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا داخل أحد مستشفيات العزل، في الوقت الذي يخضع فيه خمسة قضاة آخرين، وأعضاء النيابة العامة، من المصابين بالفيروس للعزل في مستشفيات الحجر الصحي.

وأعلن وزير العدل المصري، عمر مروان، عودة جميع المحاكم للعمل تدريجياً بعد انتهاء إجازة عيد الفطر، بحيث تنتظم جميع الدوائر بداية من الأول من يونيو/ حزيران المقبل، وذلك بإجراءات احترازية للوقاية من انتشار وباء كورونا، مع العمل خلال أشهر الصيف لتعويض فترة التأجيلات السابقة التي امتدت لنحو شهرين.

ونشر "العربي الجديد"، في وقت سابق، تقريراً عن خشية القضاة من العودة غير المحسوبة للعمل، لا سيما في محاكم الأقاليم، في ضوء صعوبة تنفيذ الإجراءات الاحترازية بصورة صارمة، باعتبار أن التزام القضاة بالتدابير لا يشترط بالضرورة التزام الموظفين والمحامين والمواطنين، والذين من واجبهم أو من حقهم حضور الجلسات، وضمان علنيتها.