وفاة قائد الاستخبارات العسكرية اليمنية متأثراً بإصابته بتفجير قاعدة العند في لحج

13 يناير 2019
الصورة
طائرة مسيّرة استهدفت قاعدة العند الجوية في لحج (تويتر)
+ الخط -

تُوفي، صباح اليوم الأحد، رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية في اليمن، اللواء محمد صالح طماح، متأثراً بجراحه بقصف طائرة مسيّرة لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، تجمعاً عسكرياً في قاعدة العند الجوية، يوم الخميس الماضي.

وأفاد أقرباء للواء طماح بأن وفاته اليوم جاءت بعد أن كان يخضع للعلاج في أحد مستشفيات عدن، من إصابة خطرة، نتيجة الهجوم الذي استهدف منصة العرض العسكري منذ أيام.

ويعد طماح، أبرز القيادات العسكرية المتأثرة بالهجوم، وكان قد أصيب إلى جانب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء سالم النخعي، ومحافظ لحج اللواء أحمد عبدالله التركي، وقيادات عسكرية أخرى.

وُلد محمد صالح طماح في عام 1952 بمحافظة لحج، التي قتل فيها خلال تواجده في القاعدة العسكرية الأكبر في اليمن، وهو قيادي سابق فيما يُعرف بـ"الحراك الجنوبي"، عيّنه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، في مايو/أيار 2018، رئيساً لهيئة الاستخبارات العسكرية.

وتبنّى الحوثيون الهجوم الذي استهدف قاعدة "العند" بطائرة مسيّرة قالوا إنها من نوع "قاصف K2"، وهي واحدة من بين طائرات حوثية أخرى، أعلنت الجماعة عنها في العامين الأخيرين، وتقول إنها صناعة محلية، لكن الحكومة تقول إنها إيرانية الصنع.

دلالات