وفاة عالم نووي مصري في المغرب تثير غضب المغردين

07 سبتمبر 2019
الصورة
كان العالم المصري يحضر مؤتمراً في مراكش المغربية (Getty)
أعلنت مواقع إخبارية في مصر والمغرب عن وفاة العالم المصري، أبو بكر عبد المنعم رمضان، رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي في هيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية، في "ظروف غامضة"، خلال إقامته في أحد الفنادق المغربية، مما أثار غضب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت المواقع الإخبارية إلى أن العالم المصري توفي يوم الأربعاء الماضي داخل مصحة خاصة، نقل إليها إثر إصابته بوعكة صحية، علماً أنه توجه إلى مراكش لحضور مؤتمر عربي حول الطاقة. وأمرت النيابة العامة المغربية بتشريح جثة العالم المصري لمعرفة أسباب الوفاة.

يذكر أن العالم المصري شارك إلى جانب خبراء آخرين، عام 2015، في دراسة الآثار المحتملة للمفاعلات النووية بوشهر في إيران وديمونة في إسرائيل.

وغصّت مواقع التواصل بتساؤلات عن صمت الأجهزة الرسمية المصرية، ومطالبات بالكشف عن ملابسات الحادث، وتوجهت أصابع الاتهام إلى جهاز "الموساد" الإسرائيلي.

وكتبت لبنى رضوان: "مصرع العالم المصري أبو بكر عبد المنعم رمضان، وهو عالم بالطاقة النووية الإشعاعية، في ظروف غامضة بأحد فنادق العاصمة المغربية.. سيسي يا سيسي بيصفوا علماءنا يا سيسي، هاتقلب الدنيا ولا هاتعمل إيه؟ أكيد مقتول".

وتساءل محمد الفرجاني: "وفاة العالم النووي المصري أبو بكر عبد المنعم رمضان، في ظروف غامضة بالمغرب، هل اغتاله الصهاينة؟! وأين نحن من حماية علمائنا؟!!".

وخاطب أحمد الحكومة المصرية: "يا ترى الوفاه المفاجئة للعالم المصري #ابو_بكر_عبد_المنعم_رمضان ، رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية في مصر، الوفاة حصلت في المغرب وقت حضوره لمؤتمر، بعد شرب عصير حس بوجع في بطنه، ونقلوه المستشفى ومات؟ الحكومة المصرية مش لازم تسكت".

وكذلك أشرف رجب: "السادة الأجهزة السيادية، السيد عباس كامل، نحيطكم علما بأن العالم المصري المتخصص في الأمان النووي أ. د أبو بكر عبد المنعم رمضان، توفي في ظروف غامضة بالمغرب أثناء حضوره مؤتمرا علميا. لعل المانع من اتخاذكم إجراءات تأمينه خير، ومايكونش السبب انشغالكم بفيديوهات #محمد_على  #مخابرات_انتصار".

وكتب أندرو: "اغتيال عالم نووي مصري في المغرب، شرب عصير فيه سم والحكومة المصرية مفيش أي خبر، ولا حتى الخارجية المصرية أصدرت بيان؟! عشان عارفين الموساد اللي ورا الاغتيال، مش قادرين يفتحوا ببؤهم، بس قادرين يضربوا تقرير مضروب عشان يشوهو صورة ابن مرسي المتوفي #محمد_على_فضحهم".

وعلق حساب "سيكو": "ولا غامضة ولا حاجة والله معروفة، من أول المشد لسليمان خاطر وغيرهم، وهذا مصير كل من يرفض التعاون مع الصهاينة، عليهم لعنة الله وأتباعهم، لله الأمر".

تعليق: