وفاة جزائري وإصابة 57 في انحراف قطار عن مساره

وفاة جزائري وإصابة 57 في انحراف قطار عن مساره

الأناضول
05 نوفمبر 2014
+ الخط -

لقي شخص واحد مصرعه، وأصيب 57 آخرون إثر انحراف قطار نقل المسافرين في وسط الجزائر العاصمة صباح اليوم الأربعاء، حسب مصالح الدفاع المدني.

وقال الناطق باسم مصالح الدفاع المدني في العاصمة، سفيان بختي، إن امرأة لقيت مصرعها وأصيب 57 آخرون في حادث انحراف قطار نقل المسافرين في وسط العاصمة.

وأضاف في تصريحات للصحافيين في موقع الحادث في محطة حسين داي أن "قطاراً لنقل المسافرين بين مدينة الثنية شرقاً ووسط العاصمة انحرف في حدود الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي بالقرب من محطة حسين داي في العاصمة".

وأوضح المصدر أن أسباب الحادث لم تتضح بعد، في وقت أفاد شهود عيان أن السرعة الزائدة كانت وراء الحادث، الذي تسبب في حالة هلع وسط المسافرين، فيما هرعت سيارات الإسعاف بسرعة لنقل الضحايا إلى مستشفيات عدة في العاصمة.

وتوجه رئيس الوزراء، عبد المالك سلال، إلى مستشفى مصطفى باشا في العاصمة لتفقد الجرحى.

دلالات

ذات صلة

الصورة
الجزائر/سياسة/العربي الجديد

سياسة

شارك قادة أحزاب جزائرية، اليوم الأحد، في إطلاق حملة تضامن ودعم للقدس والشعب الفلسطيني، تحت شعار "القدس يداً بيد"، وذلك ضد محاولات التهجير والانتهاكات المتواصلة للاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة.
الصورة
زلابية بوفاريك.. أشهر الحلويات الجزائرية في شهر رمضان

منوعات وميديا

في وسط مدينة بوفاريك التابعة لولاية البليدة القريبة من العاصمة الجزائرية، يقف المواطنون في صفوف أمام محلات الحلويات لشراء الزلابية التي تتزين بها المائدة طوال شهر رمضان. وتشتهر بوفاريك بهذه الحلوى، حيت تتحول أسواق المدينة إلى أماكن جذب للصائمين.
الصورة
سياسة/احتجاجات الجزائر/(العربي الجديد)

سياسة

نظّم الحراك الشعبي في الجزائر، الجمعة، سلسلة من المظاهرات في العاصمة وعدة مدن جزائرية، ردد فيها المتظاهرون شعارات مناوئة للسلطة ورافضة لإجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة، وتطالب خاصة بالإفراج الفوري عن الناشطين الموقوفين في السجون.
الصورة
مظاهرات الجزائر (العربي الجديد)

سياسة

تجددت اليوم في العاصمة وعدة مدن جزائرية تظاهرات الحراك الشعبي، للتعبير عن التمسك بالمطالب السياسية المعلنة للحراك منذ تظاهرات فبراير/شباط 2019، ومطلب تحرير الناشطين الموقوفين في السجون، وهو ما ركزت عليه التظاهرات الأخيرة، بالإضافة إلى رفض الانتخابات.