وفاة تاسع نائب ببرلمان السيسي بأقل من 3 سنوات

وفاة تاسع نائب ببرلمان السيسي بأقل من 3 سنوات

28 ديسمبر 2018
الصورة
الخشن توفي اليوم (العربي الجديد)
+ الخط -
سُجلت اليوم الجمعة، حالة الوفاة التاسعة تحت قبة البرلمان الموالي للرئيس عبد الفتاح السيسي خلال أقل من ثلاث سنوات.

ويُعد عضو ائتلاف الأغلبية في مجلس النواب، محمود الخشن، الذي توفي في ساعة مبكرة من اليوم، عن عمر يناهز 65 عاماً، إثر تعرضه لأزمة قلبية، من أشد المدافعين عن قرارات السلطة التنفيذية وتأييد مشروعات القوانين التي تتقدم بها إلى البرلمان، كما أن له موقفا معلنا بالموافقة على اتفاقية تنازل بلاده عن جزيرتي "تيران وصنافير" لصالح السعودية.

وسبق أن رحل النائب عن محافظة شمال سيناء، حسام رفاعي، في سبتمبر/ أيلول الماضي، الذي كان أحد المعارضين القلائل الذين يمقتهم رئيس البرلمان علي عبد العال، باعتباره تصدى لقرارات الأغلبية بتمديد فرض حالة الطوارئ في جميع أرجاء البلاد والإجراءات العقابية التي يتعرض لها أهالي سيناء، وتردي أوضاعهم المعيشية، تزامناً مع بدء العملية العسكرية في 9 فبراير/ شباط 2018.



وشابت ملابسات وفاة رفاعي بسيناء ظروف غامضة لم تكشف السلطات المختصة الستار عنها إلى الآن، إذ لم يكن يعاني من أي أمراض قبل وفاته، وداوم على حضور جميع جلسات البرلمان، على خلاف قطاع عريض من النواب ممن دأبوا على التغيب، وكان يتمتع بشعبية كبيرة في مناطق مدينة العريش، خاصة بين أوساط الشباب، الذين اعتمد على دعمهم له في الفوز بمقعده النيابي مستقلاً.



وفي أغسطس/ آب الماضي، رحل عضو البرلمان عن دائرة زفتى بمحافظة الغربية، رفعت داغر، الذي لفظ أنفاسه الأخيرة عقب إجراء عملية قلب مفتوح بالمستشفى، وهو كان يشغل عضوية لجنة الزراعة والري في المجلس النيابي، ويحظى كذلك بعضوية ائتلاف الأغلبية المشكل بمعرفة أجهزة الاستخبارات تحت اسم "دعم مصر".



كما رحل النائب عن دائرة مركز طامية بمحافظة الفيوم، اللواء أحمد عبد التواب، في يوليو/ تموز الماضي، بعد صراع مع المرض، ودخوله في غيبوبة استمرت لعدة أسابيع، وكان يشغل منصب أمين سر لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان.



ورحل أيضاً عضو البرلمان عن دائرة جرجا بمحافظة سوهاج، هرقل وفقي، في يوليو/ تموز 2017، بعد صراع مع المرض، وكان أحد النواب البارزين عن حزب "مستقبل وطن" المحسوب على أجهزة الأمن والحزب الوطني "المنحل"، إذ استطاع الحفاظ على مقعده النيابي عن الحزب الحاكم بعهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، لثلاث دورات متتالية، قبل أن يفشل في دخول أول برلمان منتخب عقب ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011.



وفي أكتوبر/تشرين الأول 2016، توفيت النائبة عن دائرة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، أميرة رفعت، في حادث سير إثر انقلاب سيارتها على طريق الطور، أثناء توجهها إلى مدينة شرم الشيخ بجنوب سيناء، لحضور احتفالية مرور 150 عاماً على إنشاء البرلمان.



وتوفي النائب عن دائرة حدائق القبة بمحافظة القاهرة، سيد فراج، في يوليو/ تموز 2016، بعد صراع مع مرض السرطان، وتلقيه العلاج لفترة في المركز الطبي العالمي، وهو كان من أعضاء ائتلاف الأغلبية، ويشغل عضوية لجنة الشؤون الصحية في البرلمان، ومن تصريحاته الشهيرة قبل وفاته مباشرة، قوله إن "السيسي زعيم قومي، وبطل حرر مصر من الاحتلال الإخواني الغاشم!".



وفي 21 إبريل/ نيسان 2016، توفي النائب عن محافظة الفيوم، محمد الخولي، داخل المستشفى التخصصي بمدينة الفيوم إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة، واستطاعت زوجته عبير الخولي أن تحظى بمقعده النيابي، بعد حصولها على قرابة 38 ألف صوت في الانتخابات التكميلية التي جرت عن دائرة مدينة الفيوم، لتقسم اليمين الدستورية أمام رئيس البرلمان في 17 يوليو/ تموز 2016.



في حين توفي رئيس ائتلاف الأغلبية "دعم مصر"، النائب سامح سيف اليزل، في 4 إبريل/ نيسان 2016، إثر إصابته بمرض السرطان في الدم. وهو لواء سابق في الاستخبارات العامة التي تولت تشكيل وتجهيز أسماء القوائم الانتخابية الفائزة داخل مقرها الأمني، حسب شهادة سابقة للسياسي المنسحب من الائتلاف، والمعتقل حالياً، حازم عبد العظيم.



وتنص المادة (25) من قانون مجلس النواب المصري على أنه "إذا خلا مكان أحد الأعضاء المنتخبين بالنظام الفردي، قبل انتهاء مدة عضويته بستة أشهر على الأقل، أجري انتخاب تكميلي، فإذا كان الخلو لمكان أحد الأعضاء المنتخبين بنظام القوائم حل محله أحد المترشحين الاحتياطيين، وفق ترتيب الأسماء الاحتياطية مِنْ ذات صفة مَنْ خلا مكانه ليكمل العدد المقرر. وفي جميع الأحوال يجب أن يتم شغل المقعد الشاغر خلال ستين يوماً على الأكثر من تاريخ تقرير مجلس النواب عن خلو المكان".