وفاة الفنان كريستو الذي غلف العالم بالقماش

01 يونيو 2020
الصورة
كريستو أمام عمل تركيبي على بحيرة سربنتين بلندن (Getty)

توفي الفنان كريستو المعروف بأعماله الضخمة القائمة على تغليف نصب كبيرة بالقماش، مثل جسر بون نوف في باريس ومبنى رايشتاغ في برلين، الأحد، عن 84 عاماً على ما أفاد معاونوه.

وجاء في رسالة، بثها مكتبه عبر فيسبوك، أن الفنان، واسمه الكامل كريستو فلاديمير يافاشيف، المولود في بلغاريا، "توفي لأسباب طبيعية في 31 مايو/ أيار 2020 في منزله في 
نيويورك".

وقد شكل هذا الرجل مع زوجته جان-كلود ثنائياً بارزاً في أوساط الفن المعاصر بسبب أعمالهما العابرة، التي تتطلب سنوات من التصميم والتحضير بكلفة ملايين الدولارات.

وقد ابتكر كريستو نوعاً فنياً جديداً عرف بـ"تغليف المساحات بالقماش"، ومن أبرز أعماله في هذا المجال لف جسر بون نوف في باريس بالقماش (1985) ومبنى رايشتاغ في برلين (1995).

وكتب معاونوه في الرسالة "عاش كريستو حياته بزخم، ليس فقط من خلال تصور المستحيل، بل من خلال تحقيقه أيضاً. جمعت أعمال كريستو وجان-كلود الناس في تجارب تم تشاركها عبر العالم، وسيتواصل عملهما في قلوبنا وذكرياتنا".

ولد كريستو في 13 يونيو/ حزيران 1935 في غابروفو في بلغاريا، وفر من هذا البلد عام 1956 في قطار شحن، من النظام الشيوعي والواقعية السوفياتية التي كانت تعلم في معهد الفنون الجميلة في صوفيا.

والتقى في العام 1958 زوجته الفرنسية جان-كلود دونا دو غيوبون في باريس. وكان كريستو يقيم في نيويورك وقد حصل على الجنسية الأميركية.

وكان مشروعه الأخير لف قوس النصر في باريس بالقماش قد أرجئ بسبب كوفيد-19، بعدما كان مقرراً في سبتمبر/ أيلول المقبل.

(فرانس برس)

دلالات

تعليق: