وفاة الصحافي والكاتب الفرنسي جيل لابوج

01 اغسطس 2020
الصورة
جيل لابو في مارس/آذار عام 1986 (لوي مونييه/Getty)

توفي الصحافي والكاتب الفرنسي جيل لابوج، الموصوف بكونه عاشق البرازيل، عن عمر ناهز 97 عاماً الجمعة، وفق ما أعلنت دار "ألبين ميشال" التي كان يتعاون معها. وأعلنت دار النشر أن لابوج "توفي صباح يوم الجمعة، في المشفى الأميركي في باريس".

وكان الشاعر المتخصص في الجغرافيا شخصية رئيسية في المهرجان الأدبي والسينمائي الذي ينظّم في سان مالو غربي فرنسا.

ولد لابوج عام 1923 في دين (جنوب-شرق)، لكنّه أمضى طفولته في الجزائر التي كانت لا تزال تحت سيطرة فرنسية. وعام 1948، صار صحافياً في صحيفة "الجزائر-الجمهورية". وعام 1951، أصبح صحافياً اقتصادياً في الصحيفة البرازيلية واسعة الانتشار "أو استادو دي ساو باولو"، قبل العودة إلى باريس بعد ثلاث سنوات. وظلّ يتعاون مع الصحيفة لعقود عدة.

وكان يؤكد أنّ "الصحافة التي أمارسها منذ سنوات أنقذتني من الأدب الرديء والغرور". في سن الأربعين، نشر كتابه الأول "جندي تائه"، ليتبعه نحو 25 كتاباً. وتتنوع كتبه بين تناول قضايا القرصنة واليوتوبيا والجغرافيا ومايكل أنجلو والشهوة وأمور أخرى عن معنى السفر، وصولاً إلى كتابه الأخير الصادر عام 2017 بعنوان "أطلس الجنات الضائعة".

وحصدت أعماله جوائز عدة في فرنسا. ونشر في 2011 "قاموس عاشق" عن البرازيل، البلد الذي قال إنّه "أدهشه وفاجأه على الدوام، وأغضبه أحياناً، من دون أن يخذله البتة".

وأشادت السفارة الفرنسية في البرازيل، في تغريدة الجمعة، بـ"عاشق البرازيل الأبدي".

(فرانس برس)