وسيلة جديدة من السلطات المصرية للقضاء على هتافات أبو تريكة

01 يوليو 2019
الصورة
محمد أبو تريكة أسطورة الكرة المصرية (Getty)
+ الخط -


تحاول السلطات المصرية بشتى الطرق مكافحة هتاف الجماهير للنجم محمد أبو تريكة، وعدم تحويله إلى عادة بالملاعب المصرية عند الدقيقة 22، ويبدو أن الحل القمعي باعتقال من يهتف أو يرتدي قميص أبو تريكة أثبت فشله، لذا توصلت إلى حل جديد.

وانتشرت دعوات بين الموالين للنظام الحاكم من وسائل إعلام ومشجعين للهتاف باسم الجندي الشهيد أحمد منسي في الدقيقة 77 أثناء المباريات، تكريماً لروحه بعد أن وافته المنية يوم 7/7/2017 في رفح.

ونشرت وسائل إعلام مصرية صوراً لاثنين من المشجعين يحملان لافتة لتحية منسي المعروف باسم "الأسطورة"، لكن الدعوة واجهت فشلاً ذريعاً وانتقادات لاذعة من معظم المشجعين بسبب المتاجرة بالشهيد من أجل التصدي لهتاف أبو تريكة.


واعتاد الجمهور المصري الهتاف قبل البطولة في الدقيقتين 20 و74 لإحياء ذكرى شهداء ناديي الزمالك والأهلي من ضحايا كارثتي ملعب الدفاع الجوي وبورسعيد وفي إطار رياضي، لذا سيتسبب فشل دعوات الهتاف للجندي الراحل حرجاً للسلطات بسبب إقحام السياسة دون مبرر.

ويجد أبو تريكة دعماً هائلاً من الجماهير المصرية بمختلف الانتماءات، بداعي تعرضه للظلم والقمع ولعدم قدرته على العودة إلى بلاده خوفاً من الاعتقال بتهمة دعم الإرهاب، في وقت فشلت كل المحاولات لتشوية صورة اللاعب المحبوب.

المساهمون