وساطة عُمانية تنجح بالإفراج عن قس هندي مختطف باليمن

12 سبتمبر 2017
+ الخط -

أعلنت سلطنة عُمان، اليوم الثلاثاء، أن جهوداً بذلتها مع جهات يمنية، نجحت بالإفراج عن قس يحمل الجنسية الهندية، بعد ما يقرب، من عام ونصف، على اختطافه من قبل مسلحين.

وأفادت وكالة أنباء عمان الرسمية، بأن "الجهات المختصة في السلطنة قامت بالتنسيق مع جهات يمنية للمساعدة في العثور على أحد موظفي حكومة الفاتيكان تلبيةً لالتماسها من السلطنة حيث تم نقله صباح اليوم إلى مسقط تمهيداً لعودته إلى بلاده".

وحسب الوكالة، فإن الموظف الحكومي بالفاتيكان، هو توم أوزوناني، وقد أعرب عن شكره لُسلطان البلاد، قابوس بن سعيد، للجهود التي بذلتها بلاده وتكللت بالإفراج عنه، وانتقاله إلى عُمان.

وفي الوقت الذي لم تشر فيه الوكالة العُمانية إلى مزيد من التفاصيل، حول هوية المفرج عنه، تقول مصادر محلية في عدن، جنوبي اليمن، إن المفرج عنه، هندي الجنسية، وكان قد اختطف من قبل مسلحين مجهولين قبل عام ونصف في الرابع من مارس/آذار 2016.

وخطف تُوم، خلال الهجوم الذي نفذه مسلحون، على دار خيرية لرعاية العجزة بعدن، العام الماضي، وسقط خلال الهجوم 16 قتيلاً جرى إعدامهم بصورة بشعة رمياً بالرصاص، وترددت اتهامات للقائمين على الدار الخيرية بالقيام بـ"التبشير".