وزير جزائري يهاجم خديجة بن قنة

09 يناير 2017
الصورة
ردت بن قنة عبر فيسبوك (فيسبوك)
+ الخط -
هاجم وزير السكن الجزائري، الصحافية الجزائرية في قناة "الجزيرة" خديجة بن قنة، واتهمها بالانخراط في حملة التحريض على الثورة.

وقال الوزير في تصريحات له، تعليقاً على الأحداث الأخيرة التي شهدتها مدن بجاية والبويرة شرقي الجزائر، إنّ "الصحافية بن قنة كتبت على صفحتها في "فيسبوك" عقب انهيار أسعار النفط، وداعا للسلم الاجتماعي في الجزائر"، مضيفاً "الله لا يردها"، وتعني "أتمنى ألا تعود إلى الجزائر".

واتهم وزير السكن مواقع إخبارية في المغرب، قال إنها مقربة من اسرائيل، وموقع فرنسي، بالعمل على التحريض ضد الجزائر، مشيراً إلى أنه لا يوجد من يتلاعب بأبناء الجزائر.

بدورها، ردت بن قنة على تصريحات وزير السكن على صفحتها على "فيسبوك" قائلةً "لم أسمع في حياتي ردحاً بهذا المستوى من الدناءة إلا من طيّابات الحمّام، وزير السكن عبد المجيد تبّون لم تُحْنِ ظهرَه الفضائحُ منذ ذُكِرَ اسمُه كمتهمٍ في أكبر فضيحة فساد عرفتها الجزائر منذ استقلالها والمعروفة بقضية خليفة أو فضيحة القرن.. لم يجد السيد وزير السكن هذه المرّة شماعةً بمساميرَ يُعلّق عليها إفلاسَه وفشلَه سوى تدوينةٍ اقتطعها من صفحتي على فيسبوك، وهي بالمناسبة تدوينةٌ قديمة كنت قد كتبتها عام 2014 عندما بدأت أزمة النفط العالمية عقب تهاوي أسعار البترول".

وأضافت بن قنة "حاول وزير السكن عبد المجيد تبّون توظيف هذه التدوينة التي مرّ عليها ثلاث سنوات ليوهم الناس بأن أيادي خارجية تحاول العبث بأمن البلاد.. وبقية الموّال تعرفونه.. خديجة بن قنة والمغرب واسرائيل وألمانيا وفرنسا يحاولون عبر المواقع والمنصات العبث بالأمن القومي للجزائر.. عندما تسمع ردحاً رسمياً رخيصا بهذا المستوى تستحضر أمامك مشهدا من فيلم كرنفال في دشرة ومخلوف البومباردي وهو يصدح: "فاقوا بيك".


وعلق الصحافي بوعلام غمراسة على تصريحات وزير السكن بحق الصحافية خديجة بن قنة وكتب "عندما تريد أن تبقى في وظيفتك الحكومية، اجتهد في البحث عن غول في الخارج وقدّمه لنا في صورة الذي يتربص بأمن البلاد".

دلالات

المساهمون