وزير الرياضة التونسي: النادي الأفريقي يعيش مظلمة تاريخية

04 مايو 2020
الصورة
النادي الأفريقي التونسي يعاني من مشاكل كثيرة (Getty)
كشف وزير الشباب والرياضة التونسي، أحمد قعلول، عن ملامح عودة النشاط الرياضي الذي سينطلق في الرابع والعشرين من شهر أيار/مايو الحالي، وذلك بعد استشارة وزارة الصحة ورئاسة الحكومة.

وقال الوزير، في برنامج إذاعي براديو نزاهة أف أم، أن الوزارة تعمل على إعادة النشاط الرياضي في عديد المسابقات كلعبة التنس والغولف ورفع الأثقال، وهي رياضات تحترم مسافات بين الرياضيين، كما أشار إلى أن تونس تستعد لتجميع رياضيي النخبة الممتازة في مركب رياضي لتستهل إعدادها البدني من أجل المنافسة للتأهل للألعاب الأولمبية ومحافظة الرياضيين الذين ضمنوا ترشحهم على مستواهم البدني والفني.

وأكد قعلول أنّ مصالح التفقد بوزارة الرياضة ستقوم بعملية تدقيق كاملة في إطار مهمة رقابية تهم حسابات النادي الأفريقي، مشيراً في ذات السياق إلى أن الملف الآن لدى القضاء بعد إحالته من طرف الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

وأضاف الوزير خلال حديثه: "النادي الأفريقي يعيش مظلمة تاريخية في حقه ومشاكل كبيرة تحيط به، والوزارة تعمل على تحرير هذا الصرح التاريخي من التوظيف غير الرياضي".

وعن حلّ اتحاد الألعاب الإلكترونية، قال وزير الرياضة التونسي إنه كان ضرورياً ومستعجلاً، نظراً لعدم قدرة الهيئة التأسيسية على الإحاطة باللاعبين المنضوين تحت لوائها الذي يفوق عددهم 700 ألف لاعب، إضافة إلى الاستعداد لمشاركة تونس الشهر المقبل في مسابقة دولية وحفاظاً على لاعبينا محطّ اهتمام عديد الدول الساعية إلى انتدابهم.

وختم أحمد قعلول مداخلته بأن الوزارة فتحت ملفات 7 اتحادات رياضية للنظر في قانونية انتخاباتها والتهم الموجهة إليها في شبهة فساد مالي وإداري.

دلالات