وزير الداخلية المصري يوجه بـ"توسيع الاشتباه" خلال عيد الفطر

وزير الداخلية المصري يوجه بـ"توسيع الاشتباه" خلال عيد الفطر

02 يونيو 2019
الصورة
تكثيف الأمن في ميادين القاهرة ومحاورها (محمد الشاهد/فرانس برس)
+ الخط -


وجّه وزير الداخلية المصري اللواء محمود توفيق، خلال اجتماع مصغر مع عدد من مساعديه اليوم الأحد، بتوسيع دائرة الاشتباه في محافظات القاهرة الكبرى "القاهرة – الجيزة – القليوبية" خلال أيام عيد الفطر، واتباع اليقظة مراقبة المرور وتكثيف الحضور الأمني في ميادين القاهرة ومحاور العاصمة، ومتابعة كاميرات المراقبة فيها، وتأمين المنشآت الشرطية بفحص المترددين عليها، وحظر ترك أية مركبات بجوارها، وتشديد الإجراءات الأمنية على المنشآت المهمة.

وشدد الوزير على أهمية الحضور الأمني في المتنزهات والحدائق ودور السينما والمسرح، والمناطق التجارية والنوادي التي تشهد تجمعات جماهيرية. وتعتمد الخطة التي وضعتها الأجهزة الأمنية المصرية خلال أيام العيد على تحقيق الوجود الأمني من المباحث الجنائية والأمن العام بكافة المحافظات، ووجود ضابطات من قسم مكافحة جرائم العنف ضد المرأة لمواجهة التحرش ضد الفتيات، وتفعيل دور الكمائن الثابتة والمتحركة.

وطالب وزير الداخلية المصري مساعديه برفع درجة الاستعداد القصوى لتأمين وسائل المواصلات العامة، خاصة مترو الأنفاق الذي يربط محافظات القاهرة الكبرى الثلاث، وفحص حقائب الركاب والمترددين على المحطات عن طريق أجهزة الفحص عن المتفجرات، مع وجود قوات الحماية المدنية المدعمة بخبراء المفرقعات والفرق القتالية والعناصر السرية، ووضع خطط للتشغيل بالتعاون مع "هيئة المترو"، وتشديد الرقابة أيضاً على محطات السكك الحديدية.

وتشمل الخطة الأمنية ضبط محرزي وتجار الألعاب النارية بالمحافظات، وتدعيم الخدمات والتمركزات الأمنية والأكمنة بقوات إضافية ومركبات حديثة، والتفتيش الدقيق للسيارات بين المحافظات وعلى كافة الطرق التي تربطها، وضبط السيارات المشتبه فيها خلال أيام العيد، والتنبيه باستنفار جميع القوات في جميع المواقع وعلى الشواطئ وخاصة الطريق الدولي الساحلي، والممر المائي لقناة السويس.

وأمام حالة الطوارئ خلال أيام العيد قرر الوزير محمود توفيق إلغاء كافة الإجازات والراحات للضباط في العيد.

دلالات