وزير الداخلية الليبي ينتقد الإمارات لـ"تدخّلها الخبيث" و"دعمها الانقلابيين"

20 مايو 2020

قال وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا، اليوم الأربعاء، إن الأزمة في بلاده ما كانت لتكون لولا التدخل الإماراتي "الخبيث" في شؤونها الداخلية، ودعمها للانقلابيين.

جاء ذلك في تغريدة لباشاغا، رداً على أخرى لوزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، قال فيها إنه "لن تتاح لليبيين فرصة العيش في بلد آمن ومزدهر، طالما أن الأطراف المتقاتلة تهدف إلى تحقيق مكاسب تكتيكية".

وأضاف باشاغا في تغريدته أن "الأزمة في ليبيا ما كانت لتكون أصلاً لولا تدخلاتكم الخبيثة في شؤونها الداخلية، ودعمكم للانقلابيين، وإرسالكم للأسلحة، وشراؤكم للذمم بمالكم الفاسد، وتحريضكم على العنف بإعلامكم المضلل".

وخاطب قرقاش: "أسلحتكم التي خلّفها عملاؤكم وراءهم ستظل شاهداً على سوء أعمالكم، ودليلا نلاحقكم به ما حيينا".

وتابع باشاغا في تغريدة أخرى: "سخّرتم إعلامكم المضلل، ومالكم الفاسد، وخرقتم باستمرار قرارات الأمم المتحدة بحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، سعيا منكم وراء سراب حلمكم بمشروع ديكتاتوري آخر في المنطقة".