للمرة الأولى.. وزير الداخلية التركي يزور جنود بلاده في ريف حلب

24 مايو 2020
الصورة
صويلو خلال الزيارة اليوم (تويتر)
زار وزير الداخلية التركي سليمان صويلو وعدد من المسؤولين الأتراك، اليوم الأحد، ريف حلب الشمالي الشرقي، شمال غربي سورية، لتهنئة قوات بلاده الموجودة في المنطقة بعيد الفطر.

وتعتبر هذه الزيارة هي الأولى لمسؤول تركي رفيع للمناطق التي تقع تحت النفوذ التركي في المحافظات الشمالية والشرقية من سورية.

وذكرت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية أن صويلو زار معبر بلدة الراعي الحدودي، برفقة نائبيه محمد أرصوي وإسماعيل تشاتاقلي، والقائد العام لقوات الدرك الفريق عارف تشيتين.

وأوضحت أن الوفد هنأ أفراد الجيش التركي في منطقة "درع الفرات" (اسم المنطقة التي تم طرد تنظيم داعش الإرهابي منها عام 2016) بحلول عيد الفطر، واطّلع من المسؤولين المحليين على الأوضاع الأمنية والخدمية في المنطقة.

وأضافت أن نائب رئيس مجلس الإدارة المحلية في بلدة الراعي، عماد الدين عيسى، أهدى سيفاً للوزير صويلو بمناسبة زيارته المنطقة.

وتخضع مناطق واسعة من أرياف حلب والرقة والحسكة للنفوذ التركي، وكان العديد من المسؤولين الأتراك قد قاموا بزيارات لها، بهدف الاطلاع على قطاع الخدمات.

كما ينتشر أكثر من 10 آلاف جندي تركي في محافظات إدلب واللاذقية وحماة، يتوزعون على أكثر من 50 نقطة عسكرية، نحو 10 منها باتت داخل مناطق سيطرة قوات النظام.

تعليق: