وزير الداخلية الإيطالي يهاجم ميلان بعد الإخفاق الأوروبي

15 ديسمبر 2018
الصورة
ميلان سقط بملعب أولمبياكوس في الدوري الأوروبي (Getty)
+ الخط -

  

صب جمهور ميلان جام غضبه على اللاعبين والمدرب جينارو غاتوزو، بعد الخروج مبكراً من مسابقة الدوري الأوروبي عقب الهزيمة 3/1 أمام أولمبياكوس اليوناني في أثينا، وكان من أبرز المنتقدين وزير الداخلية الإيطالي.

وحضر سالفيني، وهو نائب رئيس الوزراء أيضاً، المباراة في أثينا بصفته أحد مشجعي ميلان، وخاب أمله في التأهل لدور 32 بالمسابقة القارية، لذا خرج عن إطار الدبلوماسية وهاجم فريق غاتوزو.

ونشر سالفيني فيديو عبر حسابه الرسمي في "تويتر" من ملعب أولمبياكوس، يظهر حماس مشجعي (الروسونيري) وكتب تعليقا يقول : "الجمهور كان الطرف الأفضل من ممثلي ميلان في أثينا..أما بقية الأطراف فمن الأفضل عدم التعليق. سأترك التعليق لكم".


وكان سالفيني قد هاجم غاتوزو بشكل صريح في الشهر الماضي عقب التعادل مع لاتسيو حيث قال : "غاتوزو شخص مجنون"، منتقداً عدم قيامه بتغييرات في المباراة، مضيفا "غاتوزو ليس جديراً بقيادة الفريق ونحتاج لمدرب أكثر خبرة".

لكن غاتوزو لم يلتزم الصمت ورد على الوزير قائلاً: "يجب أن ينشغل بالسياسة أكثر من كرة القدم، توجد الكثير من المشاكل في إيطاليا.. في البداية انتقد إيغواين والآن ينتقد تغييراتي، لا بد أن لديه وقت فراغ كبيرا".

 

المساهمون