وزير الخارجية الهندي يتوقف بطهران ويلتقي ظريف

وزير الخارجية الهندي يتوقف بطهران ويلتقي ظريف

طهران
العربي الجديد
08 سبتمبر 2020
+ الخط -

وصل وزير الخارجية الهندي، سوبرامانيام جايشانكار، إلى طهران، اليوم الثلاثاء، ليمكث فيها عدة ساعات، قبل أن يتوجه إلى روسيا للمشاركة في مؤتمر وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة "شنغهاي".

والتقى جايشانكار بنظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، وأجريا مباحثات حول آخر تطورات العلاقات الثنائية وأهم القضايا الإقليمية والدولية، بحسب وسائل الإعلام الإيرانية.


وفي تغريدة عن الزيارة عبر "تويتر"، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، إنّ الوزيرين "أكدا إرادة البلدين على تطوير العلاقات الثنائية في جميع الأبعاد أكثر من ذي قبل".

كما قال المدير العام لآسيا الغربية في الخارجية الإيرانية، رسول موسوي، قبل لقاء وزيري خارجية الهند وإيران، إنّ "ثمة مواضيع كثيرة أمام الوزيرين للحوار بشأنها، وخاصة أن الهند على أعتاب عضوية مجلس الأمن الدولي خلال يناير/ كانون الثاني المقبل، تستمر لعامين"، في إشارة إلى مساع إيرانية لكسب ود الهند في الساحة الدولية على ضوء تصاعد التوتر مع واشنطن في المؤسسات الدولية، وخصوصاً مجلس الأمن الدولي.

وتأتي زيارة الوزير الهندي بعد يومين من زيارة مفاجئة لوزير الدفاع الهندي، راجنات سينغ، إلى إيران أجرى خلالها مباحثات مع نظيره الإيراني، أمير حاتمي، وقيل إن الهدف من ورائها هو "تعزيز التعاون الدفاعي" بين البلدين.

وتأتي هذه الزيارات بعد توتر ساد العلاقات الثنائية على خلفية موقف إيران من قضية كشمير، ووقوفها إلى جانب باكستان، وتنديدها باستخدام العنف ضد المسلمين الهنود.

وكانت الهند من أكبر المشترين للنفط الإيراني، إلا أن العقوبات الأميركية ضد الصادرات النفطية الإيرانية، أدت إلى تقليص حاد في استيراد الهند النفط من إيران.

في المقابل، أعفت الولايات المتحدة الأميركية مشروع تطوير ميناء "جابهار" الإيراني، المطل على بحر عمان، من العقوبات، والذي تستثمر فيه الهند، للسماح لها باستمرار هذه الاستثمارات. ويشكل الميناء معبرا مهما لنقل السلع بين إيران والهند وأفغانستان.

ذات صلة

الصورة

سياسة

يواجه الرئيس الأميركي جو بايدن مجموعة من التحديات عندما يصل إلى المنطقة هذا الأسبوع، في أول زيارة له إليها منذ تولّيه منصبه. وستكون هناك 6 قضايا أساسيّة على أجندة المحادثات.
الصورة

منوعات

دعا عشرات الفنانين والسينمائيين الإيرانيين، في بيان، إلى الإفراج عن المخرجين محمد رسولوف ومصطفى الأحمد، بعدما اعتقلتهما السلطات بتهمة التواصل مع جماعات معارضة خارج البلاد والتخطيط لتقويض أمن الدولة.
الصورة

مجتمع

يترقب الأهالي والنازحون في الشمال السوري مداولات مجلس الأمن الدولي وما يرشح من أنباء عن التصويت المرتقب حول تمديد تفويض آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سورية، عبر معبر باب الهوى، مع مخاوف من ابتزاز روسي لزيادة نفوذ النظام السوري.
الصورة
مجلس الأمن الدولي (سبنسر بلات/ Getty)

سياسة

وزعت روسيا، الأربعاء، على أعضاء مجلس الأمن الدولي، مشروع قرار، متعلقا بتمديد تفويض نقل المساعدات الإنسانية عن طريق معبر "باب الهوى"، لمدة 6 أشهر.