وزير الخارجية القطري يستعرض سياسة بلاده أمام مجلس الشورى

وزير الخارجية القطري يستعرض سياسة بلاده أمام مجلس الشورى

19 فبراير 2018
الصورة
الحصار يستهدف قطر وسيادتها (اليكس براندون/ فرانس برس)
+ الخط -
عرض نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الاثنين، للسياسة الخارجية لدولة قطر، في ظل الحصار المفروض على البلاد، أمام الجلسة العادية لمجلس الشورى، بناء على دعوة من رئيس المجلس، أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود. 

وقدم الوزير، شرحا لأعضاء مجلس الشورى، عن الحصار الذي تتعرض له البلاد، من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ الخامس من يونيو/ حزيران 2017، وسياسة دولة قطر في التعامل معه والإجراءات المتخذة من قبل الدولة، ومستجدات وساطة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، لحل الأزمة الخليجية.

كما عرض بن عبد الرحمن، لعلاقات دولة قطر الإقليمية والدولية ومواقفها تجاه قضايا المنطقة وخاصة القضية الفلسطينية والأزمة السورية وتطوراتها والحرب الدائرة في اليمن والأوضاع في ليبيا، والعلاقات مع إيران.

وتطرق أيضا إلى جهود دولة قطر في محاربة الإرهاب، وما تجده في هذا المجال من تقدير عالمي، والحوار الاستراتيجي القطري الأميركي وما أسفر عنه من التزامات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

إلى ذلك، أشاد رئيس مجلس الشورى باسمه وباسم أعضاء المجلس بسياسات وتوجهات أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حيال الحصار الظالم على البلاد، وأعرب عن تأييد المجلس التام لأمير قطر وما اتخذه من إجراءات حيال هذا الحصار، اتسمت بالحكمة والعقلانية والتسامي. كما أكد بن عبد الله أن المجلس يعمل في تعاون تام مع الحكومة من أجل تنفيذ توجيهات أمير البلاد في هذا الشأن.


وتفرض كل من السعودية والإمارات والبحرين بالإضافة إلى مصر حصاراً برياً وجوياً على قطر منذ الخامس من يونيو/ حزيران الماضي، إذ قطعت الدول الأربع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر وطلبت من المواطنين القطريين مغادرة أراضيها خلال أربعة عشر يوماً، متهمة قطر بتمويل الإرهاب، وهو ما نفته الدوحة، وأكدت أن الإجراءات المتخذة من قبل دول الحصار تستهدف سيادتها واستقلالها.

(العربي الجديد، قنا)