وزير الخارجية البحريني يناقش الأزمة الخليجية مع القيادة المصرية

وزير الخارجية البحريني يناقش الأزمة الخليجية مع القيادة المصرية

08 مارس 2018
+ الخط -



استقبل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، بحضور نظيره المصري، سامح شكري، والقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل، وسفير البحرين بالقاهرة.

وقالت مصادر دبلوماسية مصرية إن الوزير البحريني ناقش مع شكري قبل اجتماعه بالسيسي بعض الأفكار المقترحة حول التصرف في الأزمة الخليجية وموقف الدول الأربع المقاطعة لقطر (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، على ضوء مناقشات سابقة جرت بين ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وبين القاهرة والمنامة.

وأضافت المصادر أنه في نفس الإطار أجرى شكري لقاءً أمس مع وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، وذلك على هامش الاجتماع الوزاري لدول الجامعة العربية.

وذكر بيان للرئاسة المصرية أن الوزير البحريني نقل رسالة من العاهل البحريني، حمد بن عيسى آل خليفة، تضمنت التأكيد على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين وخصوصيتها وسبل تعزيزها خلال المرحلة المقبلة، فضلاً عن تكثيف التشاور حول الأوضاع الإقليمية في ضوء دور مصر في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح الوزير البحريني حرص بلاده على مواصلة التنسيق مع مصر في كافة المواقف التي تسهم في مواجهة التحديات التي تموج بها المنطقة، وتهدد أمن وسلامة الدول العربية، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب.

ومن جهته؛ جدد السيسي حديثه عن حرص مصر على ضمان أمن واستقرار البحرين ومنطقة الخليج العربي باعتبار أمن الخليج جزءاً لا يتجزأ من أمن مصر القومي.

وأضاف البيان أن اللقاء تطرق إلى مناقشة عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وخاصة فيما يتعلق بسبل تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب، واستعراض الجهود الجارية من أجل التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة، بما يحافظ على وحدة أراضي تلك الدول ويصون مقدرات شعوبها.