وزير الخارجية الألماني: ندعم كسب روسيا للضغط على الأسد

وزير الخارجية الألماني: ندعم كسب روسيا للضغط على الأسد

17 فبراير 2017
الصورة
تشديد ألماني فرنسي على ضرورة الحل السياسي (فرانس برس)
+ الخط -





قال وزير الخارجية الألماني، سيغمار غابرييل، اليوم الجمعة، إنه يجب ألا تكون هناك مفاوضات جانبية إلى جانب جنيف بشأن سورية، موضحاً أنه من الجيد كسب روسيا للضغط على النظام السوري.

وجاءت تصريحات غابرييل خلال مؤتمر صحافي عقده مع نظيره الفرنسي، جون مارك إيرولت، بعد اجتماع للدول الداعمة للمعارضة السورية على هامش قمة مجموعة العشرين، في بون بألمانيا.

وقال غابرييل للصحافيين عقب الاجتماع "من الواضح أن كل المجتمعين يريدون حلاً سياسياً ... وأن هذا الحل يجب تحقيقه في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة وأنه لا يجوز أن تكون هناك أي مفاوضات موازية".

من جانبه، أعرب وزير الخارجية الفرنسي عن ارتياح بلاده لدور تركيا إلى جانب روسيا لوقف النار في سورية، مشدداً على أن حل الأزمة في سورية لا يمكن أن يكون إلا سياسياً.

وبخصوص مفاوضات جنيف 4 التي تنطلق الأسبوع المقبل، قال إيرولت: "نريد أن نضمن نجاح مفاوضات جنيف"، مؤكداً أن نظام بشار الأسد صمد بسبب الدعم الإيراني والروسي.
وشدد إيرولت على وجوب أن يحصل الانتقال السياسي في سورية.

كما لفت وزير الخارجية الفرنسي إلى أن روسيا يمكن أن تلعب دوراً مهماً في سورية، مشدداً في الآن ذاته على أنه إذا اقتنعت موسكو وطهران بضرورة الانتقال السياسي في سورية، فعليهما ضمان حوار الطرفين.

إلى ذلك، نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر دبلوماسي غربي، اليوم، قوله إن وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، أبلغ دولاً تعارض نظام الأسد أن واشنطن لن تتعاون عسكرياً مع روسيا قبل أن تتوقف عن وصف كل معارضي الأسد بأنهم "إرهابيون".

وقال الدبلوماسي "خلال المناقشات أوضح أنه لن يكون هناك تعاون عسكري حتى يقر الروس بأن كل المعارضة ليست إرهابيين".

وكان الدبلوماسي يتحدث بعد أن عقد تيلرسون أول محادثات مشتركة له مع دول تعارض الأسد بينها السعودية وتركيا وفرنسا وبريطانيا.





(العربي الجديد)