وزير الإعلام السوري: أسقطنا مروحيتين للإرهابيين

22 أكتوبر 2014
الصورة
مروحية سوريّة مدمّرة بمطار منغ العسكري(أرشيف فرانس برس)
+ الخط -

أعلن وزير الإعلام السوري عمران الزعبي، وفق تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السورية (سانا)، أنّ القوات الجويّة السوريّة دمّرت مقاتلتين لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في شمال سورية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، أعلن يوم الجمعة الماضي، أنّ "طيارين عراقيين تدرّبوا في عهد الرئيس الراحل صدام حسين، انضمّوا إلى تنظيم الدولة الإسلامية، ويقومون بطلعات جويّة تدريبيّة بثلاث مقاتلات سيطر عليها التنظيم في قاعدة جوية بمحافظة حلب السورية".

وقال الزعبي، في وقت متأخّر من مساء أمس الثلاثاء، إنّ "القوات الجويّة السوريّة تبحث عن الطائرة الثالثة، لكنّها دمرت طائرتين"، علماً أنّها المرة الأولى التي تعلن فيها دمشق أن تنظيم "داعش" يحلق بطائرات.

وأضاف: "بخصوص سيطرة الإرهابيين على ثلاث طائرات في مطار الجراح العسكري بحلب، فهناك ثلاث طائرات قديمة، قام الإرهابيون بتجريبها، فقام الطيران العربي السوري بالتحليق فوراً ودمر اثنتين منها على المدرج أثناء هبوطهما"، مؤكّداً "أنّها لا تُقلق ولا يستطيعون استخدامها".


وكانت القيادة المركزية الأميركية قالت، يوم الجمعة، إنّها لا تعرف إن كان التنظيم يحلّق بطائرات في سورية. ودأب التنظيم على استخدام أسلحة استولى عليها من الجيشين العراقي والسوري، كما اجتاح قواعد عسكريّة عدّة.
وتداول أنصار "داعش" مقطعاً مصوراً، يوم السبت الماضي، تظهر فيه طائرة تحلّق على ارتفاع منخفض، وقالوا إنّها إحدى الطائرات التي يحلّق بها التنظيم.

دلالات

المساهمون