وزراء الحكومة الجديدة في البرازيل يواجهون مشاكل مع القضاء

وزراء الحكومة الجديدة في البرازيل يواجهون مشاكل مع القضاء

برازيليا
فرانس برس
14 مايو 2016
+ الخط -
تضمّ الحكومة البرازيلية الجديدة 24 وزيراً لهم قواسم مشتركة فجميعهم من المحافظين، ويواجه العديد منهم مشاكل مع القضاء.

وللوزراء الذين اختارهم الرئيس الموقت ميشال تامر، الذي تولى السلطة بعد إقالة ديلما روسيف، الخميس، صفات متقاربة مغايرة للتنوع في بلد يبلغ عدد سكانه 204 ملايين نسمة.

وفي حين أثارت فضيحة الفساد في قضية شركة النفط الوطنية "بتروبراس"، التي لطخت سمعة قسم كبير من الطبقة السياسية، استياء كبيراً بين البرازيليين في الأشهر الأخيرة، تعهد الفريق الحكومي الجديد بانتهاج سياسة مختلفة تماماً.

وبعد أول اجتماع لمجلس الوزراء، أمس الجمعة، قال رئيس ديوان الحكومة اليسو بادجيا "انتهينا من الفساد ونرحب بالفعالية".

ورداً على سؤال حول غياب المرأة من الفريق الحكومي قال بادجيا "حاولنا ضم نساء لكن بسبب ضيق الوقت لم يكن ذلك ممكناً". ووعد بتعيين "نساء وزيرات دولة".

ويضم الفريق الحكومي عدداً من البرلمانيين السابقين، في حين أن هذه المؤسسة التي يواجه 60 في المائة من أعضائها مشاكل مع القضاء، لا تحظى بمصداقية في صفوف البرازيليين.

وساهم النواب وأعضاء مجلس الشيوخ تحديداً في إقالة روسيف ليصل تامر إلى سدة الرئاسة بعد أن كان نائباً لها.

وكان وزير المدينة الجديد برونو أروخا، النائب الذي ساهم تصويته في تخطي عتبة الثلثين في المجلس اللازمة لنقل إجراءات الإقالة إلى مجلس الشيوخ.

وفي مجلس الشيوخ كان تصويت وزير الزراعة بليرو ماجي حاسماً في الاقتراع.

واعتمد تامر في هذه التشكيلة استراتيجية محدّدة لأن الوزراء ينتمون إلى 11 حزباً مختلفاً، ما يضمن دعماً برلمانياً كبيراً لإجراءات التقشف الاقتصادي التي يعتزم تطبيقها.

وفي هذا السياق، قال أستاذ الحقوق في مؤسسة "جيتوليون فرغاس"، مايكل موهالم "إنها خطوة براغماتية" معتبراً أن استثناء النساء والأقليات من حكومته، خطوة مدروسة لتكون البلاد تحت نفوذ ديني ومحافظ.

ومن غير المؤكد أن يرى البرازيليون هذه الخطوة بإيجابية، محذراً من أنهم "قد يكشفون مواقفهم في الأشهر المقبلة".

دلالات

ذات صلة

الصورة
الرئيس البرازيلي/ غيتي/ منوعات

أخبار

أعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، اليوم الثلاثاء، إصابته بفيروس كورونا عقب ساعات من خضوعه لفحوصات، وبعدما ذكرت وسائل الإعلام المحلية أنه يعاني من الأعراض التي يسببها الفيروس.
الصورة
برازيليون وفيروس كورونا في البرازيل 1 - مجتمع

مجتمع

تتّجه الأنظار اليوم صوب البرازيل التي تقترب من تسجيل مليون إصابة بمرض كوفيد - 19 الذي يتسبّب فيه فيروس كورونا الجديد، والتي تحتلّ المركز الثاني على قائمة الدول الأكثر تضرّراً من الجائحة، لجهة عدد الإصابات كما الوفيات.
الصورة
كورونا/البرازيل-Getty

مجتمع

أعلنت منظمة الصحة العالمية، في إيجاز صحافي، الثلاثاء، أن الأميركتين أصبحتا البؤرة الجديدة لجائحة فيروس كورونا، مشددة على أنه لم يحن الوقت حتى تخفف الدول القيود.
الصورة
Flamengo

رياضة

تستعد جماهير نادي فلامينغو البرازيلي لمشاركة فريقها ببطولة كأس العالم للأندية، التي ستقام في العاصمة القطرية الدوحة 2019، للمرة الأولى في تاريخ البطولة بنظامها الجديد.

المساهمون