انطلاق الدورة الـ31 لمجلس وزراء البيئة العرب بالقاهرة: البيئة وتغير المناخ

24 أكتوبر 2019
الصورة
تُعقَد الدورة بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية(نوربرت شيلر/Getty)
+ الخط -
انطلقت، اليوم الخميس، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أعمال الدورة الـ31 لمجلس وزراء البيئة العرب برئاسة ليبيا، ومشاركة وزراء الدول الأعضاء والأمانة العامة للجامعة العربية.

واستبق الوزراء أعمالهم بعقد اجتماع تشاوري، قبيل انطلاق الدورة الجديدة، "لبحث التنسيق وتعزيز التعاون بشأن الموضوعات المتعلقة بالبيئة وتحدياتها الراهنة بالمنطقة".

وتناقش الدورة تنفيذ قرارات القمم العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية خاصة ما يتعلق بـ"رصد التلوث الإشعاعي، والإدارة المتكاملة للنفايات في المنطقة العربية"، ومتابعة تنفيذ البعد البيئي في أهداف التنمية المستدامة، إلى جانب الإعداد والتحضير والمتابعة لدورات جمعية الأمم المتحدة للبيئة، وصياغة الموقف العربي من العهد الدولي للبيئة، ودراسة مؤشرات البيئة والتنمية المستدامة.

كما تبحث التعامل مع قضايا تغيُّر المناخ، والتحرك العربي في مفاوضات تغير المناخ، ومتابعة أعمال آلية التنسيق العربية للحد من مخاطر الكوارث، بالإضافة لمناقشة تقارير حول الوضع البيئي في فلسطين والجولان السوري والسودان والصومال وجزر القمر وجيبوتي وليبيا، ودول الجوار السوري "الأردن – لبنان" واليمن.

وتستعرض كذلك تجارب وقصص نجاح الدول العربية في مجال "الاقتصاد الأخضر"، ومشروع الأحزمة الخضراء في أقاليم الوطن العربي، واختيار شعار يوم البيئة العربي لعامي (2020-2021)، وتنظيم فعاليات بيوم البيئة العربي لعام 2019 تحت شعار "نفاياتنا... ثروة مهدرة"، وجائزة مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة وأعضاء هيئة التحكيم للجائزة 2019 اختيار عاصمة البيئة العربية لعام 2020.

المساهمون