وجهات سياحية لتحسين الصحة النفسية بعد كورونا

وجهات سياحية لتحسين الصحة النفسية بعد كورونا

لميس عاصي
23 يوليو 2020
+ الخط -

تسبب انتشار فيروس كورونا في توقف النشاطات السياحية، وجعل الناس أسرى المنازل، ما أدى إلى إصابة العديد منهم بحالات من الاكتئاب والتوتر الشديدين. ولكن الأزمة ستنتهي، وستعود الحياة إلى سابق عهدها، لذا علينا البدء بالبحث عن رحلات سياحية تساعدنا في تحسين الصحة النفسية.
فما هي الأماكن التي يمكن زيارتها أو الأماكن التي تساعدنا في تخطي هذه الأزمة؟  

يقول خبير السياحة الصحية لموقع travel pleasure، إكزيران لاهيتو، إن الناس يحتاجون بعد انتهاء أزمة فيروس كورونا، الخروج إلى أماكن تساعدهم على الاسترخاء وتخفيف التوتر. وينصح لاهيتو، بضرورة البحث عن أماكن مميزة، يشعر خلالها السائح بالطاقة الإيجابية والسعادة، ويشير إلى أن قضاء إجازة على الشواطئ، حيث يمكن للسائح  الاستلقاء على الرمال والاستمتاع بمنظر البحر، أو زيارة أماكن تتسم بالطبيعة الخضراء، سيساهمان في تحسين الصحة النفسية. 

الجزر الخلابة
ينصح خبراء الصحة، بحسب موقع travel pleasure، بضرورة زيارة الشواطئ الرملية لتحسين الصحة النفسية، وتأتي جزر المحيط الهندي في قائمة الجزر الأكثر ترشيحاً لاستقطاب السياح.
تتميز جزر السيشال، موريشيوس، والمالديف، بتنوع النشاطات المسلية التي يمكن القيام بها، من القفز فوق الأمواج، إلى الغوص في أعماق البحر، أو حتى الاسترخاء تحت أشعة الشمس.

بورتوريكو/سياحة/داميان بلوينوت/Getty

يقول دوريه برونسكي، مؤسس مدونة سياحية، إنه أمضى نحو 6 أسابيع في جزر المحيط الهندي، حيث اكتشف التنوع الثقافي بين المجموعات السكانية المتنوعة الأعراق، كالآسيويين، الهنود، الأفارقة، وهو ما جعل الرحلة بالنسبة له أكثر من مكان صيفي لممارسة الرياضات  المائية، بل كانت الرحلة مزيجاً من الراحة واللعب والاكتشاف.
تتنوع خيارات السائح في تلك المنطقة الجغرافية، فبالإضافة إلى القيام برحلة في قوارب صغيرة بين الجزر، يمكن للسياح اكتشاف الطبيعة الخضراء، خاصة الغابات المطيرة، والشلالات المائية، في الجبال المحيطة، خاصة عند شروق الشمس أو غروبها.

اليونان المرحة
وضعت اليونان خطة لاستقبال السياح في الأول من شهر يوليو/ تموز. وتعتزم السلطات القيام بالعديد من الإجراءات للحفاظ على صحة مواطنيها من جهة، ومساعدة السياح للاستمتاع بالنشاطات الصيفية. وتأتي جزيرتا ميكونوس ورودوس في قائمة الجزر الأكثر استقطاباً للسياح، نظراً لما تتمتعان به من نشاطات ترفيهية، ومناظر خلابة. لا تقتصر الرحلة في هذه الجزر على ممارسة الرياضات المائية، بل سيستعيد السائح جزءاً من حيوته، من خلال السير في الشوارع الضيقة المرصوفة بالحجر، واكتشاف روعة الهندسة المعمارية، حيث تنتشر البيوت البيضاء ذات الأبواب الملونة، ما يساعد في تخفيف التوتر.

كورفو اليونان (تول وبرونو مورندي/Getty)

كما سيكون محبو التسوق في هذه الجزر على موعد لشراء العديد من المشغولات اليدوية، التي تحيكها النساء، كالقبعات والحقائب، والملابس.
في الليل، لا يمكن الاستمتاع بالسهرات الفنية، إذ إن الإجراءات المتخذة ضد انتشار فيروس كورونا، ستحرمكم ليلاً من أجواء السهر، حيث ستقفل الحانات والمطاعم عند الساعة 8 مساء.

باتومي الساحرة
أجواء عائلية. أسعار مناسبة. ووجهة يمكن زيارتها فور زوال الفيروس. إنها مدينة باتومي الواقعة على أطراف البحر الأسود في جورجيا. تتميز هذه المنطقة الخلابة، بكونها مقصداً للسياح في فصل الصيف، حيث تستقبل الزوار بمجموعة رائعة من التجارب والأنشطة والفاعليات السياحية المدهشة.
تتميز هذه المدينة بتنوع المعالم السياحية بين الساحات الجميلة، والتماثيل، والطبيعة الجبلية والشاطئية التي لا تقارن. بعيداً عن الاستمتاع بأشعة الشمس، والنشاطات المائية المتنوعة، سيتمكن السائح من اكتشاف العديد من الأماكن الساحرة، بما فيها، زيارة تمثال الحب في شارع بوليفارد. ويعد تمثال علي ونينو الذي صنعته النحاتة الجورجية تمارا كفيستادزه، واحداً من أشهر التماثيل التي تزين المنطقة.

تبليسي جورجيا (مايكل رنكل/Getty)

وإن كنت من محبي المأكولات البحرية، عليك زيارة سوق السمك لشراء ما يحلو لك من الأسماك الطازجة وتناولها في أحد المقاهي المطلة على البحر.


كوتور الهادئة
ربما لم يسمع عنها الكثير من الناس. إنها جوهرة البلقان المنسية، وواحدة من أكثر المناطق السياحية الجاذبة نظراً لإطلالتها الرائعة على البحر الأدرياتيكي. تتسم الرحلة إلى كوتور بالراحة والسكينة. فبالإضافة إلى ممارسة رياضة السباحة في المياه الدافئة، يمكن للزائر أن يستمتع بالجبال الخضراء المحيطة بالمكان.

وقد صُنفت مدينة كوتور كأفضل مدينة في العالم للسياحة في 2016، حسب موقع  لونلي بلانت. تتميز المدينة بتراثها التقليدي، ومزيجها الثقافي المتنوع، إذ بمجرد أن يبدأ السائح بالسير في المدن القديمة، حتى يشعر وكأنه وصل إلى العصور الوسطى.

كما يعد التنزه لزيارة قلعة سان جيوفاني، واحدة من أبرز التجارب السياحية المميزة للعديد من زائري كوتور، خاصة مع اكتشاف تاريخ هذه القلعة الذي يعود إلى القرن الثامن عشر. كما يمكن التجول في أسوار المدينة القديمة في كوتور، في تجربة تعد بالتأكيد أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها.

ذات صلة

الصورة
فنادق غزة فارغة العربي الجديد

اقتصاد

تسبب تقييد حركة تنقل السياح الوافدين عبر المعابر الحدودية باتجاه غزة، بتراجع عمل القطاع السياحي بشكل عام، والقطاع الفُندقي على وجه التحديد، والذي يعتمد بشكل أساسي على السياحة الخارجية، بالتزامن مع صعوبة الأوضاع الاقتصادية داخلياً.
الصورة
جمعية "وين نلقى" الجزائرية..  من حملة افتراضية إلى مبادرة على أرض الواقع

مجتمع

تمكّن شباب جزائريون، بعد أن أطلقوا حملة على موقع التواصل الاجتماعي لتقديم المساعدات الطبية إلى المحتاجين، من تأسيس مبادرة "وين نلقى" للوصول إلى المحتاجين في جميع المدن الجزائرية.
الصورة
الفنانة دلال عبد العزيز وزوجها الفنان سمير غانم (فيسبوك)

منوعات

قد تكون دلال عبد العزيز (1960 ــ 2021) واحدة من الشخصيات الفنية العربية القليلة التي تتمتّع بعلاقات طيبة مع جميع العاملين في هذا الوسط، هذه الشعبية الكبيرة ظهرت مع إعلان خبر وفاتها، بعد أكثر من 3 أشهر من دخولها المستشفى إثر إصابتها بفيروس كورونا
الصورة

اقتصاد

تعتبر باكو، عاصمة أذربيجان، كنزاً دفيناً من التاريخ القوقازي المستقطب للسائحين، لاحتوائها على أبنية حجرية تعود إلى عقود ماضية، ولما في شوارعها وأحيائها من أسرار كثيرة لم تُكتشف بعد.

المساهمون