وثائقي لعائلة يوسف شاهين في مسابقة مهرجان القاهرة

02 نوفمبر 2019
الصورة
المخرج الراحل يوسف شاهين (Getty)
+ الخط -
أعلن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في دورته الـ41 والمقرر انطلاقها في الفترة من 20 إلى 29 من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، عن اختيار الفيلم الوثائقي المصري "احكيلي"، إخراج ماريان خوري، للمشاركة في المسابقة الرسمية بالمهرجان.

فيلم "احكيلي" يرصد رحلة أربع سيدات من أربعة أجيال مختلفة من عائلة المخرج الراحل يوسف شاهين المصرية التي يعود أصلها إلى بلاد الشام.

يسرد الفيلم الأحداث من خلال جلسة دردشة بين أم وابنتها تعملان في مجال السينما، الأم هي مخرجة الفيلم المصرية ماريان خوري، وابنتها سارة التي تدرس السينما في كوبا، وتسعى كل منهما لاكتشاف الحياة بصعوباتها ومتعها، من خلال مشاهد أرشيفية لم يرها أحد من قبل، تغوص في عالم بين الحقيقة والخيال، سواء كان ذلك من خلال شخصيات أفراد العائلة، التي ظهرت في أفلام الخال المخرج الراحل يوسف شاهين الذاتية، أو من خلال أدوار سيدات العائلة الحقيقة في مسرح الحياة.

عن الاختيار، قال محمد حفظي رئيس المهرجان، في بيان إعلامي، إنّه لا يتذكر آخر مرة شارك فيلم وثائقي مصري في المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي، وربما تكون واقعة لم تحدث من قبل، مؤكداً أنّ هذا القرار يعكس إعجاب المهرجان بفيلم "احكيلي"، كما يعكس الاهتمام أيضاً بالسينما الوثائقية التي لم يكن لديها تمثيل كاف على مدار السنوات الماضية.

من جانبها تقول خوري، في البيان نفسه، إنها فخورة باختيار فيلمها "احكيلي" للمشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائي، مؤكدة أنّ عرضه لجمهور "القاهرة"، هو "أكبر جائزة يمكن أن تحصل عليها من المهرجان".

وكشفت خوري أنّها تعمدت أن تتولى بنفسها عملية إنتاج "احكيلي"، لشعورها بأنه فيلم خاص، ويجب أن تكون مسؤولة عنه بالكامل، وليس لأحد غيرها سلطة عليه.
وأشارت إلى أنّ ذلك منحها حرية أكبر، خاصة أنّ التجربة تعتمد على أرشيف كبير للعائلة يمتد لحوالي 100 سنة، من صور وفيديوهات وتسجيلات مع والدتها وجدتها وخالها المخرج الراحل يوسف شاهين، وتسجيلات أخرى لشاهين مع والدته قام بتسجيلها بنفسه، كما أنّ أحداثه تتنقل بين المدن التي ارتبطت بها العائلة وهي، الإسكندرية، والقاهرة، وصولاً إلى باريس ولندن وهافانا.

يُذكر أن المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي، تضم هذا العام 15 فيلماً؛ منها ثلاثة أفلام في عرضها العالمي الأول هي "زافيرا" من رومانيا، إخراج أندري جروزنيتسكي، وفيلم "الحدود" من كولومبيا، إخراج ديفيد ديفيد، وفيلم "بين السماء والأرض" إنتاج فلسطيني أردني، إخراج نجوى نجار.

المساهمون