وباء كورونا يتفشى سريعاً عربياً

وباء كورونا يتفشى سريعاً عربياً... إصابات أولى في موريتانيا والسودان

14 مارس 2020
الصورة
+ الخط -
يتواصل ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا في العديد من الدول العربية، وسجلت قطر والجزائر وفلسطين والكويت ولبنان إصابات جديدة السبت، فيما سجلت موريتانيا والسودان، الجمعة، أولى حالات الإصابة، وأعلن الأردن تعافي المصاب الوحيد لديه.
وعقد وزراء الصحة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعاً، السبت، عبر الفيديو، لمناقشة مستجدات تفشي فيروس كورونا، وسبل مكافحته.

وأعلنت وزارة الصحة العامة في قطر، السبت، تسجيل 17 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، مرتبطة بالحالات التي اكتُشفَت سابقاً بين العمال الوافدين ممن هم في الحجر الصحي، ليكون إجمالي عدد المصابين 337 مصاباً.
وأوضحت الوزارة عبر موقعها الإلكتروني، أنه "أُدخلَت الحالات المصابة الجديدة إلى العزل الصحي التام، وهم يتمتعون بصحة جيدة، ويتلقون الرعاية الطبية اللازمة، كذلك يتواصل توسيع دوائر البحث، وإجراء الفحوص اللازمة لكل من كان على تواصل مع الحالات المؤكدة".

وكشفت الكويت عن تسجيل 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليكون إجمالي عدد المصابين في البلاد 104 مصابين.


وارتفع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا في الجزائر إلى ثلاث وفيات بعد الإعلان، السبت، عن وفاة امرأة تبلغ من العمر 51 سنة، في منطقة البليدة قرب العاصمة الجزائرية، كذلك أُعلن تسجيل 10 إصابات جديدة بفيروس كورونا، سبع منها في البليدة، ما يرفع إجمالي عدد المصابين إلى 37 مصاباً.
وسجلت العاصمة الجزائر، حتى الآن، حالتي إصابة بالفيروس، فيما تظل منطقة البليدة البؤرة الكبرى للفيروس بمجموع 24 مصاباً، وأغلبهم من ذات العائلة، وانتقل إليهم الفيروس من قريب قدم من فرنسا.


وأعلن المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية، إبراهيم ملحم، اليوم السبت، ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا إلى 38 مصاباً، بعد تسجيل 3 إصابات جديدة لمخالطين لمصابين آخرين في مدينة بيت لحم. وقال ملحم خلال الإيجاز الصحافي اليومي، إن "الحالة الصحية للمصابين الـ35 الموجودين في الحجر الصحي مستقرة، والمصابون الـ38 بينهم مصاب واحد في طولكرم، والبقية في بيت لحم"، مشيراً إلى أن أعداد الموجودين في الحجر الصحي المنزلي وصل إلى 6429، بينهم 2676 حالة حجر صحي منزلي في قطاع غزة.

من جهته، أعلن رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي في غزة، محمد عوض، مساء اليوم السبت، خلو قطاع غزة بشكلٍ كامل من فيروس كورونا. وقال عوض الذي يتولى رئاسة اللجنة التي شكلتها حركة "حماس" للإشراف على إدارة المؤسسات الحكومية المختلفة بغزة، خلال مؤتمر صحافي عقدته وزارة الصحة بالاشتراك مع الفصائل الفلسطينية، إنه تقرر إغلاق معابر غزة في كلا الاتجاهين أمام حركة المسافرين حتى إشعار آخر عدا الحالات الطارئة.

وأكد على استمرار تعليق الدراسة في المدارس والجامعات ورياض الأطفال، حتى نهاية شهر مارس/ آذار الجاري، ضمن الخطوات المبذولة لمنع وصول وانتشار الفيروس في القطاع، مشدداً على منع المؤسسات من إقامة أي تجمعات تزيد عن 100 شخص.

في الأثناء، قال نائب رئيس حركة "حماس" في غزة وعضو مكتبها السياسي خليل الحية، إنهم يتابعون مع كل الجهات للحيلولة دون وصول هذا الفايروس إلى غزة، مشدداً على أن القطاع المحاصر إسرائيلياً منذ 13 عاماً خالٍ من الفيروس.

ولفت الحية، في كلمة له خلال المؤتمر الصحافي، إلى أن أي إجراءات تفرضها وزارة الصحة يجب أن تؤخذ على محمل الجد من قبل مواطني القطاع، معتبراً أن تقييد الحرية بات أهون من الإصابة بفيروس كورونا وهو ما يتطلب حرصاً من المجتمع.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الداخلية بغزة أن قرار حظر السفر دخل حيز التنفيذ، ويشمل جميع معابر القطاع وسيكون في كلا الاتجاهين، مشيرة إلى أنه سيتم النظر في طلبات السفر وستكون للحالات الطارئة جداً فقط وبشكل محدود.

وأعلنت وزارة الصحة في لبنان، السبت، ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 93، وأكّدت، في بيان، أنها "تتابع أخذ العينات من جميع المشتبه بإصابتهم بالفيروس، وتراقب المخالطين والقادمين من البلدان التي تشهد انتشاراً لكورونا". وناشدت المواطنين بـ"التقيد بالتدابير الرسمية، والتزام المنزل إلا عند الضرورة القصوى". والخميس، سجل لبنان ثالث وفاة بكورونا في مستشفى "سيدة المعونات" بمدينة جبيل شمال العاصمة بيروت.

وارتفع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في المغرب إلى 17 إصابة، بعد تسجيل 9 إصابات ليل الجمعة - السبت، وكشفت وزارة الصحة المغربية أن المصابين الجدد هم ثمانية مهاجرين مغاربة مقيمين بكل من إسبانيا (4 حالات)، وإيطاليا (3 حالات) ومهاجر مغربي مقيم بفرنسا، وجميعهم وصلوا إلى المغرب ما بين 24 فبراير/ شباط و12 مارس/ آذار.

وكشفت وزارة الصحة السعودية، أمس الجمعة، أن عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا بلغ 86 مصاباً، من بينهم طفلان، وأن هناك 33 مصاباً سعوديين، و48 مصريين، ومصابين من البحرين، ومصاباً واحداً من كل من الولايات المتحدة ولبنان وبنغلادش.



وكشفت وزارة الصحة في البحرين، الجمعة، عن تسجيل 12 إصابة جديدة ليبلغ إجمالي عدد المصابين 210 مصابين، وأن 8 من الإصابات الجديدة من المخالطين لحالة قائمة قادمة من الخارج، كذلك سُجِّلَت 4 إصابات إضافية لقادمين ضمن خطة الإجلاء من إيران، كانوا في مركز الحجر الاحترازي، وقد اتُّخذَت الإجراءات الطبية للعزل والعلاج بعد إجراء الفحوص المختبرية الدورية والتأكد من نتائجها.


وكشفت وزارة الصحة والسكان في مصر عن 13 إصابة جديدة، ليكون إجمالي عدد المصابين 93 مصاباً، فضلاً عن حالتي وفاة، إحداهما سيدة مصرية توفيت أمس الأول الخميس، والأخرى لسائح ألماني توفي يوم 8 مارس/آذار.

المساهمون