والتر غروبيوس: نصف قرن بعد الرحيل

16 يوليو 2019
الصورة
والتر غروبيوس

بمناسبة خمسين عاماً على رحيل المعماري الألماني والتر غروبيوس (1883-1969)، يقيم "بيت المعمار المصري" محاضرة ومعرضاً بعنوان "غروبيوس: نموذج الرؤية والريادة يلقيها الأكاديمي أحمد رفعت.

يتناول المحاضِر، وهو رئيس "مركز دراسات وبحوث العمران المعاصر"، سيرة حياة المعماري ونشأته وتكوينه، ومرحلة عمله ما قبل مدرسة الباوهاوس المعمارية التي أسسها، حيث درس غروبيوس العمارة في ميونيخ وبرلين.

قبل الانتهاء من المدرسة، بنى أول مبانيه، وكانت منازل ريفية للعمال الزراعيين في بوميرانيا (1906)، وكان ضد التقليد والتصلب في الفنون وحذر من التبسيط المفرط مثل فكرة أن وظيفة المنتج يجب أن تحدد مظهره.

يتوسع رفعت في مرحلة تأسيس وإطلاق الباوهاوس على أساس الدمج بين الحرفة والفنون الجميلة أو ما يسمى بالفنون التشكيلية كالرسم والتلوين والنحت والعمارة وكان للباوهاوس تأثير كبير على الفن والهندسة المعمارية والديكور والتصميم الخارجي والطباعة وتصميم الغرافيك.

يقدم المحاضر أيضاً شروحات عن نماذج معمارية للباوهاوس من مدن ألمانية متعدّدة مثل فايمار وديساو وبرلين التي ولد فيها غروبيوس، قبل أن يشرح المحاضر ما قدم المعماري في مرحلة ما بعد الباوهاوس في إنكلترا وأميركا وهذه التي رحل فيها.

يعرّج رفعت على دور ومكانة غروبيوس كنموذج للرؤية والريادة، إذ مارست أفكار غروبيوس تأثيراً كبيراً على تطوير العمارة الحديثة، وتضمنت أعماله، مبنى المدارس ومساكن أعضاء هيئة التدريس في باوهاوس، ومركز الدراسات العليا بجامعة هارفارد، وسفارة الولايات المتحدة في أثينا.

في نهاية المحاضرة يعرض فيلم فيديو عن مؤسس الباوهاوس وفلسفة عمارته. كما يقام معرض صور عن حياة المعماري وأهم أعماله.