واقعية أتلتيكو تمنحه الفوز على البايرن بتوقيع ساؤول

واقعية أتلتيكو تمنحه الفوز على البايرن بتوقيع ساؤول

27 ابريل 2016
الصورة
ساؤول سجّل هدف المباراة الوحيد (العربي الجديد /Getty)
+ الخط -
انتصر نادي أتلتيكو على أرضية ميدانه في الفيسنتي كالديرون بهدف دون مقابل، أمام خصمه بايرن ميونخ الألماني، في قمة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بهدف سجله الإسباني ساؤول غونزاليس، وشهد سيطرة بافارية، قابلها أتلتيكو مدريد بصلابة دفاعية وتألق من الحارس يان أوبلاك.


ساؤول يصنع الفارق

دخل أصحاب الدار المباراة وعينهم على تحقيق نتيجة إيجابية قبل لقاء العودة في ملعب أليانز أرينا الصعب، ومن تسديدة خطيرة للاعب الإسباني الشاب ساؤول نيغيز في الدقيقة الثالثة، بدأت الفرص، لكن الحارس الألماني مانويل نوير أمسك بالكرة، وبعدها أيضاً تصدى لتسديدة المهاجم الإسباني المخضرم فرناندو توريس، قبل أن يقدم ساؤول فاصلاً مهارياً رائعاً، تجاوز على إثره مواطنيه تشافي ألونسو وخوان برنات، وركن الكرة على طريقة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بعيداً عن حامي عرين النادي البافاري، والذي فشل في التصدي لهذه الكرة.

ردّ البايرن بعدة كرات خطيرة أبرزها كانت عن طريق دوغلاس كوستا، لكن الدفاع خلّصها من على خط المرمى، ومن ثم حاول التشيلي أرتوترو فيدال تسجيل هدف التعادل، لكن الحارس يان أوبلاك كان بالمرصاد، إذ تلقى تصفيقاً حاراً من جماهير الفيسينتي كالديرون، والذين كادوا أن يحتفلوا بهدف ثانٍ، حين انفرد المهاجم الفرنسي أنتونيو غريزمان بالمرمى، لكن نوير خلّص مرماه على طريقة حراس كرة اليد بقدمه. ورغم تأخر بايرن بهدف في الشوط الأول، كان هو صاحب السيطرة الأكبر على الكرة بنسبة 62% مقابل 38 للروخي بلانكوس.

صلابة دفاعية وتألق أوبلاك
مع انطلاق الشوط الثاني كثّف الضيوف من هجماتهم الخطيرة، وجاءت تسديدة كينغسلي كومان الصاروخية، لكن العارضة ذادت عن مرمى أوبلاك، والذي عاد وتصدى لرأسية خطيرة أطلقها الإسباني مارتينيز. ومن كرة خاطفة بظهر الدفاع من القائد الألماني فيليب لام، ضرب بها الخطوط الخلفية للروخي بلانكوس، كاد البرازيلي كوستا أن يحرز هدف التعادل حين لعب كرة ساقطة لكنها مرّت فوق العارضة.

وفي الدقيقة 72 أطلق نجم يوفنتوس السابق فيدال تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكن المتألق أوبلاك خلّص مرماه بكل براعة، وسنحت بعدها فرصة مرتدة خطيرة لأصحاب الأرض، حين تخطى توريس مواطنه مارتينيز، وسدد كرة ارتطمت بالقائم، فوصلت الكرة إلى كوكي الذي سدد بين يدي نوير، ولم يتمكن النادي البافاري رغم السيطرة وتبديلات بيب غوارديولا من هزّ شباك صاحب الضيافة الذي صمد حتى الدقيقة الأخيرة، وأجّل معركة الحسم إلى ملعب "أليانز أرينا".

المساهمون