واشنطن تستبعد لقاء ترامب وبن سلمان خلال قمة الـ20

الإدارة الأميركية تستبعد لقاء ترامب وبن سلمان على هامش قمة الـ20

27 نوفمبر 2018
الصورة
دافع ترامب عن سياسة بن سلمان (Getty)
+ الخط -

استبعدت الإدارة الأميركية، اليوم الثلاثاء، إمكانية عقد لقاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، على هامش قمة مجموعة العشرين التي تستضيفها الأرجنتين في وقت لاحق خلال الأسبوع الحالي.

وفيما أكّد مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون أن ترامب لا يخطط لعقد لقاء مع ولي العهد السعودي خلال القمة، قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي "لا يستبعد التواصل" مع بن سلمان، لكن جدول قمة العشرين "مزدحم".

وفي السياق، قال بولتون إنه لم يستمع إلى تسجيلات مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول، لكنه اطلع على مضمونها.

وبيّن بولتون، في مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض، أنه لن يفهم مضمون التسجيلات حتى لو استمع إليها لكونها باللغة العربية، غير أنه قرأ النص المترجم لما جاء فيها.

في المقابل، أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي سيعقد اجتماعات ثنائية مع زعماء الأرجنتين وروسيا واليابان وألمانيا، خلال زيارته ووفد بلاده إلى الأرجنتين، كما من المتوقع أيضاً أن يعقد الرئيس الأميركي لقاء منفصلاً مع نظيره الصيني شي جين بينغ، للمرة الأولى منذ أن فرض أكبر اقتصادين في العالم رسوماً جمركية، كل على وارداته من الآخر.


وبحسب بولتون، سيلتقي ترامب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على هامش القمة.

وكانت وسائل إعلام سعودية قد أكدت حضور بن سلمان قمة العشرين في الأرجنتين، رغم ما أحدثته جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي من صدمة على الصعيد الدولي، بعدما تأكدت تفاصيل تنفيذ الجريمة المروعة، على يد "فريق اغتيال"، أداره مسؤولون سعوديون مقربون من ولي العهد. 

ويجول بن سلمان حالياً في دول عربية عدة، رغم تنديد منظمات معنية بحقوق الإنسان بملف السعودية المقلق في هذا الخصوص، خصوصاً بسبب وقع جريمة خاشقجي وحرب اليمن، كما ترافقت جولته مع احتجاجات داخل دول عربية مشمولة بجولته، رفضاً للزيارة.

(رويترز، العربي الجديد)

 

 

المساهمون