واشنطن تساند ألمانيا في مطالبتها لبنان بتسليم جميل الحسن

واشنطن تساند ألمانيا في مطالبتها لبنان بتسليم جميل الحسن

06 مارس 2019
الصورة
اللواء متورط بقتل وتعذيب المدنيين (عبد دوماني/ فرانس برس)
+ الخط -
ساندت الولايات المتحدة الأميركية مطالبة ألمانيا السلطات اللبنانية بتسليم رئيس المخابرات الجوية التابع للنظام السوري، اللواء جميل الحسن، الذي يواجه تهمًا بعمليات قتل وتعذيب.

وقالت الخارجية الأميركية في بيانٍ لها اليوم الأربعاء: "تسعى الولايات المتحدة باستمرار إلى إلقاء الضوء على الانتهاكات التي يرتكبها نظام الأسد، بما في ذلك استخدام التعذيب، وتدعو النظام إلى السماح بوصول منظمات المراقبة المستقلة دون قيود إلى مراكز الاحتجاز".

وأضاف البيان، أن "الولايات المتحدة تدعم أيضًا آليات فعالة لإخضاع المسؤولين عن الفظائع في سورية للمساءلة"، موضحًا أن واشنطن ترحب بأي قرار تتخذه حكومة لبنان من شأنه أن يسهل تسليم جميل حسن إلى ألمانيا بصورة قانونية.

ويقيم حسن منذ أسابيع في أحد مستشفيات بيروت من أجل تلقّي العلاج هناك. وطلبت السلطات الألمانية من نظيرتها اللبنانية في 18 فبراير/ شباط الفائت، تسليمه لها وذلك بموجب طلب رسمي بحسب ما ذكرت صحيفة "دير شبيغل" الألمانية.

وقالت الصحيفة إن فرص تسليم لبنان الحسن إلى ألمانيا تبدو ضئيلة بسبب هيكلة الدولة والتي يلعب النظام السوري دورًا فيها، إضافة إلى دور "حزب الله" في لبنان.

ويشغل حسن منصب مدير المخابرات الجوية في سورية، وهو أكثر الأفرع الأمنية شراسةً ودموية في البلاد، حيث قتل فيه آلاف المدنيين تحت عمليات تعذيب ممنهجة.

وكان القضاء الألماني، قد أصدر مذكرة توقيف دولية بحق شخصيات تابعة للنظام السوري، من بينهم حسن، وذلك بموجب شكوى جنائية قدمها معتقلون سابقون إلى الادعاء العام الألماني، بالتعاون مع "المركز الأوروبي للدستور وحقوق الإنسان" و"المركز السوري للإعلام وحرية التعبير".