واشنطن ترفض تأييد مشروع القرار الفلسطيني بمجلس الأمن

18 ديسمبر 2014
الصورة
اعتبرت بساكي أن الفلسطينيين يتفهمون الاعتراض الأميركي (فرانس برس)
+ الخط -

رفضت الولايات المتحدة، يوم الخميس، تأييد
مشروع القرار الذي قدّمه الفلسطينيون في مجلس الأمن، لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، ضمن فترة زمنية محددة.

وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية، جين بساكي أن "واشنطن اطّلعت على النص الذي تم توزيعه في مجلس الأمن الدولي، ولا يوجد شيء يمكن أن نؤيده".

وأضافت: "هناك دول أخرى لديها الشعور نفسه، وتطالب بمزيد من التشاور"، معتبرة أن "الفلسطينيين يتفهمون الاعتراض الأميركي".

ومنذ تقديم مشروع القرار الفلسطيني، تجري مشاورات بين الأوروبيين والأردن الذي قدم مشروع القرار للتوصل إلى اتفاق على مشروع قرار موحد. لكن هذه المشاورات يمكن أن تطول، حسب ما أفاد دبلوماسيون في الأمم المتحدة.

وكان الأردن قد قدم الأربعاء مشروع القرار الفلسطيني، الذي يقضي بالتوصل إلى اتفاق سلام شامل مع إسرائيل خلال سنة، وانسحاب إسرائيل إلى حدود عام 1967. وأعلن الفلسطينيون استعدادهم لإدخال تعديلات على مشروع قرارهم، لضمان تمريره في مجلس الأمن.

المساهمون