واشنطن تخطر الأمم المتحدة رسمياً بانسحابها من منظمة الصحة

07 يوليو 2020
الصورة
ستصبح الولايات المتحدة خارج المنظمة اعتباراً من 6 يوليو/تموز العام المقبل (Getty)

أكد المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، أن الولايات المتحدة قدمت طلباً رسمياً للانسحاب من منظمة الصحة العالمية.

وجاءت تصريحات دوجاريك، في رسالة الثلاثاء للصحافيين المعتمدين في الأمم المتحدة، ووصلت إلى مكتب "العربي الجديد" في نيويورك نسخة عنها.

وجاء في الرسالة " يمكنني أن أقول إنه في 6 يوليو/ تموز 2020، أخطرت الولايات المتحدة الأميركية الأمين العام للأمم المتحدة بصفته الوديع لدستور منظمة الصحة العالمية لعام 1946، بانسحابها من منظمة الصحة العالمية، اعتبارًا من 6 يوليو/ تموز 2021".

وأضاف دوجاريك "إن الولايات المتحدة طرفٌ في دستور منظمة الصحة العالمية منذ 21 يونيو 1948. وقد قبلت جمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية، آنذاك، مشاركة الولايات المتحدة في منظمة الصحة العالمية، بشروط معينة وضعتها الولايات المتحدة لانسحابها (إن رغبت يوماً ما) من منظمة الصحة العالمية. من ضمنها إعطاء إشعار لمدة عام واحد مع الوفاء بالكامل بدفع الالتزامات المالية المقدرة.".

وأكد دوجاريك أن الأمين العام للأمم المتحدة في صدد التأكد، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، ما إذا كانت الولايات المتحدة قد استوفت الشروط اللازمة لانسحاب كهذا من المنظمة.