واشنطن: تحرير الرقة والموصل لن يكون في ولاية أوباما

واشنطن: تحرير الرقة والموصل لن يكون في ولاية أوباما

10 يونيو 2016
الصورة
رايس أكدت تحقيق تقدم ضد "داعش" (Getty)
+ الخط -



قالت مستشارة الأمن القومي الأميركي في البيت الأبيض، سوزان رايس، إنه يتم تحقيق تقدم مطرد في الحرب على "داعش"، معربة عن اعتقادها بأنه قد لا يكون ممكناً تطهير مدينتي الموصل العراقية والرقة السورية، من التنظيم، قبل انتهاء ولاية الرئيس الأميركي.

وأضافت رايس، خلال مشاركتها في ندوة نظمتها صحيفة "واشنطن بوست"، في العاصمة الأميركية واشنطن، مساء الخميس: "لا أستطيع أن أقول بشكل مؤكد أنه من الممكن النجاح"، مشيرة إلى أن محاربة "داعش" ستستغرق وقتا.

وأشارت رايس إلى استهداف مواقع "داعش" في سورية والعراق بالغارات الجوية منذ حوالى عامين، وإلى استمرار جهود التحالف الدولي ضد "داعش"، الذي تدعمه 66 دولة، وشددت رايس على إصرار بلادها على هزيمة "داعش"، قائلة إنه يتم تحقيق تقدم مطرد ميدانيا.

وحول تصريحات الرئيس السوري، بشار الأسد، بأنه سيستعيد كل شبر من سورية، قالت رايس إن تحقيق هذا الهدف غير ممكن، لأن الأسد لا يمتلك إمكانيات تحقيقه، كما أن حلفاءه لا يرغبون في التدخل لهذا القدر، بقواتهم البرية، في سورية.