واشنطن تحذّر من توسيع الاستيطان الإسرائيلي

واشنطن تحذّر من توسيع الاستيطان الإسرائيلي

01 سبتمبر 2016
الصورة
إيرنست: سنبدأ بحوار سري مع الإسرائيليين(نيكولاس كام/ فرانس برس)
+ الخط -


انتقدت الولايات المتحدة، الحكومة الإسرائيلية، لإعلانها عن مشاريع استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، في وقتٍ أعرب فيه مسؤول أممي عن قلقه بشأن الوضع في قطاع غزة، جراء الحصار المستمر.

واعتبر المتحدث باسم البيت الأبيض الأميركي، جوش إيرنست، خلال مؤتمر صحافي، مساء الأربعاء، أنّ "التوسع الكبير في النشاطات الاستيطانية يشكل تهديداً جدياً ومتنامياً على حيوية حل الدولتين"، معرباً عن قلق بلاده من "سياسة إقرار مواقع استيطانية غير قانونية في مستوطنات غير مصرّح بها".

ورداً على سؤال، حول ما إذا كانت واشنطن ستتخذ إجراءات بخصوص مواصلة إسرائيل بناء مستوطنات، قال إنّ "هذا شيء لا يمكن أن نطرحه بشكل علني، وأعتقد بأننا سنبدأ الحوار مع الإسرائيليين بشكل سري".

من جهةٍ أخرى، وصف نائب منسق الأمم المتحدة الخاص للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية، روبرت بايبر، الوضع في قطاع غزة بأنّه "محبط"، في ظل الحصار الإسرائيلي المستمر للعام العاشر على التولي.


وقال خلال زيارته للجامعة الإسلامية في غزة، مساء الأربعاء، بحسب بيان أصدرته الجامعة وأوردته "الأناضول"، إنّ "الوضع في قطاع غزة محبط رغم الإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها الشعب الفلسطيني"، آسفاً لعدم وجود فرص عمل كثيرة للخريجين وارتفاع نسبة البطالة.

ودعا المسؤول الأممي المجتمع الدولي إلى دعم فرص التنمية والاستقرار في قطاع غزة، مشيداً بامتلاك الشعب الفلسطيني قدرات مكنته من التكيّف مع الظروف المعيشية الصعبة.



المساهمون