واشنطن تتجه لتمديد الإعفاء الممنوح لهواوي 90 يوماً

17 اغسطس 2019
الصورة
لاتزال هواوي ممنوعة من شراء قطع غيار أميركية(فرانس برس)
+ الخط -
قال مصدران مطلعان إن من المتوقع أن تمدد وزارة التجارة الأميركية مهلة تسمح لشركة هواوي الصينية بالشراء من شركات توريد أميركية حتى تستطيع خدمة عملائها الحاليين.

وأضاف المصدران لوكالة "رويترز"، اليوم السبت، أنه سيتم تمديد "الترخيص العام المؤقت" لهواوي 90 يوما.

وقال أحد المصدرين إن من المتوقع أن يتحدث الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع نظيره الصيني شي جين بينغ مطلع الأسبوع الجاري.

وكانت وزارة التجارة الأميركية قد سمحت في بادئ الأمر لهواوي بشراء بعض السلع الأميركية الصنع في مايو/ أيار بعد وقت قصير من إدراج الشركة على قائمتها السوداء بهدف الحد من أثر ذلك على عملائها الذين يشغل كثيرون منهم شبكات في الريف الأميركي.

وسيأتي التمديد ليجدد اتفاقا من المقرر أن ينتهي في 19 أغسطس/ آب الجاري لتظل هواوي قادرة على الاحتفاظ بشبكات الاتصالات الحالية وتوفير تحديثات لبرامج هواتف هواوي المحمولة.

ولا تزال هواوي ممنوعة من شراء قطع غيار ومكونات أميركية لتصنيع منتجات جديدة، دون الحصول على تصاريح خاصة إضافية.

وامتنعت وزارة التجارة الأميركية، مساء الجمعة، عن التعليق على تصريحات للوزير ويلبور روس على تلفزيون (سي.إن.بي.سي) قبل أيام، قال خلالها إن التصاريح القائمة سارية حتى الإثنين. وردا على سؤال عما إذا كانت ستمدد، قال روس "سأكون سعيدا عندما أطلعكم على الجديد يوم الإثنين".

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال"، قد نقلت في يوليو/تموز الماضي، عن مصادر مطلعة، أن "هواوي تكنولوجيز" تخطط لتسريح عدد كبير من موظفيها في الولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن تشمل عمليات التسريح وظائف في وحدة البحث والتطوير التابعة لهواوي في الولايات المتحدة فيوتشروي تكنولوجيز، التي توظف نحو 850 شخصاً في معامل أبحاث في أرجاء الولايات المتحدة، بحسب الصحيفة.
وذكر مصدر للصحيفة أن التسريحات قد تشمل المئات، وأضاف آخر أن الشركة منحت العاملين الصينيين في الولايات المتحدة خياراً للعودة إلى بلادهم ومواصلة العمل في الشركة.

استثمارات آبل

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ليل الجمعة السبت، في تغريدة إنّ مجموعة "آبل" العملاقة للتكنولوجيا ستنفق "مبالغ طائلة" في الولايات المتحدة، وذلك قبل لقاء مع مديرها التنفيذيّ تيم كوك.

وكتب ترامب على "تويتر": "سأتناول العشاء مع تيم كوك من آبل. سينفقون مبالغ طائلة في الولايات المتحدة. عظيم!".

ويأتي الاجتماع عقب إعلان آبل، الخميس، أنها أنفقت حوالى 60 مليار دولار في الولايات المتحدة وأنها توّظف حاليا نحو 90 ألف شخص في البلاد.

والكثير من منتجات الشركة المعلوماتية العملاقة يتم تجميعها في الصين وهي تعارض الرسوم الجمركية المشددة بنسبة 10% المقرر فرضها على المنتجات المصنعة في الصين اعتبارا من الأول من أيلول/سبتمبر.

ورفض ترامب دعوات آبل من أجل الحصول على إعفاء لمنتجاتها، وغرّد في تموز/يوليو أنّ الشركة العملاقة يجب أن "تصنع (منتجاتها) في الولايات المتحدة، (وعندها) لا يتمّ فرض رسوم"، لكنّ إدارته أعلنت، الخميس، أنّه سيتم إرجاء فرض رسوم على بعض المنتجات حتى كانون الأول/ديسمبر.


(العربي الجديد، وكالات)

دلالات

المساهمون