واشنطن: أمامنا الكثير قبل التوصل إلى اتفاق تجاري مع الصين

27 فبراير 2019
الصورة
لايتهايزر ماثلاً أمام الكونغرس اليوم الأربعاء (Getty)
+ الخط -
في تصريح يخالف الأجواء التفاؤلية التي سادت بداية الأسبوع، قال كبير المفاوضين الأميركيين، روبرت لايتهايزر، اليوم الأربعاء، إنه لا يزال يتعين عمل الكثير قبل التوصل إلى اتفاق تجاري جديد مع الصين رغم "التقدم الحقيقي" المحرز حتى الآن.

وصرح لايتهايزر، وهو الممثل التجارة الأميركي، في شهادة أمام الكونغرس، أنه بعد أشهر من التفاوض مع بكين "الآن بدأنا نحرز تقدماً حقيقياً". إلا أنه أضاف "ولكن لا يزال يتعين عمل الكثير، سواء قبل التوصل إلى اتفاق، أو، وهو الأهم، بعد التوصل إلى مثل هذا الاتفاق إذا توصلنا إليه".

ويوم الأحد، تحدّث الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عن إحراز تقدم باتجاه التوصل إلى اتفاق تجارة جديد مع بكين، وقال إنه سيؤجل البدء في الزيادة الحادة للرسوم على ما قيمته 200 مليار دولار من السلع الصينية التي تستوردها بلاده، بينما يعمل الجانبان على التوصل إلى اتفاق.

وكان ترامب قد بدأ الحرب التجارية التي أثرت على أرباح شركات وأدّت إلى تراجع أسواق المال، في أعقاب شكاوى من ممارسات تجارية صينية غير عادلة، وهي مخاوف عبر عنها أيضا الاتحاد الأوروبي واليابان وآخرون.


وعرض مسؤولون صينيون زيادة شراء السلع الزراعية الأميركية وصادرات الطاقة، إلا أنه لم يتضح ما إذا كانت بكين ستستجيب للمطالب الأميركية بإجراء تغييرات أساسية في سياسة الصناعة والتي يقول محللون إنها يمكن أن تضعف قوة الحزب الشيوعي.

وأدت تصريحات لايتهايزر إلى هبوط الأسواق في وول ستريت. وصرح آدم سرحان من "50 بارك انفستمنتس" لوكالة "فرانس برس"، بأن "هذا جزء من تكتيكات التفاوض. لا يريد الأميركيون أن يظهروا بمظهر الضعف أمام الصين". وأضاف "لا أعتقد أن السوق يأخذ هذه التصريحات على محمل الجد. فهو يتراجع قليلاً بعد ارتفاع مؤخراً". 


(فرانس برس)

المساهمون