واردات القمح والمعدات ترفع العجز التجاري للمغرب 15.8%

21 نوفمبر 2016
الصورة
من ميناء طنجة شمال المغرب (Getty)
+ الخط -
أعلن مكتب الصرف التابع لوزارة الاقتصاد والمالية المغربية، اليوم الإثنين، عن ارتفاع عجز الميزان التجاي للمغرب خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري بنسبة 15.8 بالمائة، على أساس سنوي، إلى 149.17 مليار درهم (14.87 مليار دولار) بسبب زيادة الواردات.

وسجلت قيمة الواردات زيادة بنسبة 38%، على أساس سنوي، إلى 10.24 مليارات درهم بنهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وارتفعت واردات المغرب من المعدات خلال الفترة نفسها 23.8% إلى 95.30 مليار درهم، في حين زادت واردات السيارات 35.5% إلى 11.98 مليار درهم.

كما قفزت واردات القمح بسبب تسجيل تراجع حاد في المحصول المحلي من الحباب خلال الموسم الزراعي الماضي.

في المقابل، انخفضت فاتورة واردات المملكة من الطاقة 21.5% إلى 44.16 مليار درهم على أساس سنوي بفضل انخفاض أسعار الخام في الأسواق العالمية.

ويعتبر المغرب أكبر مستورد للطاقة في المنطقة.

وارتفع إجمالي حجم الصادرات 1.5%، على أساس سنوي، إلى 184.48 مليار درهم بقيادة صادرات السيارات التي زادت 12.2%، بينما هبطت مبيعات الفوسفات 12.8% إلى 32.88 مليار درهم.

وأفاد مكتب الصرف أن حجم التحويلات النقدية من المواطنين المقيمين بالخارج، والبالغ عددهم 4.5 ملايين مغربي، نحو 53.12 مليار درهم، بزيادة سنوية تناهز 4.2.

وهبطت الاستثمارات الأجنبية المباشرة خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري بنسبة 12.6% إلى 27.75 مليار درهم.

(رويترز)

المساهمون