هيئة التفاوض السورية: جولة فيينا وُصفت بالحاسمة

هيئة التفاوض السورية: جولة فيينا وُصفت بالحاسمة

25 يناير 2018
الصورة
العريضي: المعارضة تريد سورية حرة ديمقراطية لكل أهلها (الأناضول)
+ الخط -



قال المتحدث باسم هيئة التفاوض العليا، التابعة للمعارضة السورية، يحيى العريضي، اليوم الخميس، إن الأمم المتحدة وصفت جولة المفاوضات بين وفدي المعارضة والنظام، في مقر الأمم المتحدة في فيينا، بأنها ستكون "حاسمة".

وقبيل بدء أول جلسة محادثات، بين وفد المعارضة وفريق المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، في مقر الأمم المتحدة بفيينا، قال العريضي في تصريح صحافي مقتضب، "هذه الجلسة الأولى من هذه الجولة الخاصة، وصفت من قبل دي ميستورا بأنها حاسمة، بحيث يكون هناك امتحان حقيقي لالتزام الأطراف، لتطبيق القرار الدولي 2254".

واعتبر أن "هذا الشيء أساسي للمعارضة، لأنها تريد سورية حرة ديمقراطية لكل أهلها، وأن يعودوا إليها آمنين"، بحسب ما نقلت "الأناضول".

وبدأت الجلسة الأولى بين وفد المعارضة ودي ميستورا وفريقه، بعد ظهر اليوم، عقب جلسة بين وفد النظام ودي ميستورا وفريقه، انتهت من دون الكشف عن تفاصيل ومضمون الاجتماع.

وذكرت مصادر في وفد المعارضة في وقت سابق، لـ"العربي الجديد"، أنّ جدول أعمال المفاوضات، اليوم، يتضمّن جلسة حول مسائل دستورية، فضلاً عن لقاء مع الفريق الأممي المشرف على مفاوضات جنيف بين المعارضة والنظام، التي نُقلت جولتها الحالية إلى العاصمة النمساوية لأسباب "لوجستية"، بسبب انعقاد منتدى دافوس في سويسرا في نفس التوقيت.

وقال دي ميستورا، أمس، إنّ محادثات السلام السورية التي تُستأنف، اليوم الخميس، تجرى في "مرحلة حرجة جدّاً"، معرباً، في الوقت عينه، عن تفاؤله، "لأنّه لا يسعني أن أكون غير ذلك في مثل هذه اللحظات".

 (العربي الجديد)