هوليفيلد يكشف خطته لهزيمة تايسون قبل النزال التاريخي

هوليفيلد يكشف خطته لهزيمة تايسون قبل النزال التاريخي

07 يونيو 2020
الصورة
الجماهير تترقب نزال هوليفيلد وتايسون (ميشيل تولبرغ/Getty)
+ الخط -
كشف الملاكم الأميركي المُعتزل إيفاندر هوليفيلد عن خطته لهزيمة منافسه التاريخي مايك تايسون، قبل النزال المرتقب، الذي سيجمع بين أسطورتي رياضة "الفن النبيل"، للمرة الثالثة في تاريخهما بعد أن انقطعا لفترة طويلة نتيجة اعتزالهما قبل عدة سنوات.
ويستعد إيفاندر هوليفيلد ومنافسه مايك تايسون للنزال المرتقب، عبر خوض معسكرات مغلقة شاقة، يُعمَل فيها على استعادة لياقتهما البدنية، للتحضير لـ"المعركة"، التي تنتظرها الجماهير العالمية بفارغ الصبر، وستُعطى عوائدها للأعمال الخيرية، لكن لم يُحدَّد موعدها حتى الآن.
وأكد إيفاندر هوليفيلد، في حديثه مع شبكة "بي بي سي" البريطانية، أنه مستعد للتغلب على مايك تايسون للمرة الثالثة، ويعرف ما سيفعله كي يؤكد علوّ كعبه على منافسه التاريخي في رياضة "الفن النبيل"، مشيراً إلى أنه سيستخدم ذات التكتيك، الذي اعتمده قبل سنوات من الآن.
وقال إيفاندر هوليفيلد: "لطالما أحببت الفوز في المواجهات التي لعبتها. لقد اعتقد الجميع أنني سأتهرب من مواجهة مايك مرة أخرى، لكنني أردت توجيه رسالة له وللجميع، بأنني لن أذهب إلى مكان، وأشعر بأني يدي أسرع من تايسون، وقادر على الوصول إليه".
وتابع: "يجب عليّ أن أضربه بضع مرات، لأنك عندما تضرب خصمك سيبدأ بالتغير، حتى إن مايك قال في إحدى المناسبات إن كل شخص لديه خطة حتى يواجه منافسه. أنت واحد من الملاكمين الذين نجحوا في كثير من الأحيان بتوجيه لكمات جيدة، لكن لا يمكن أن أتعرض لها".
وأردف: "في المواجهات السابقة لم يكن تايسون يتعرض للضرب كثيراً، لأن بعض الملاكمين كانوا خجولين نوعاً ما معه، لكنني لم أكن كذلك. صحيح أنني أدركت أنه سيوجّه اللكمات إليّ، إلا أنني أملك أيضاً الحق كاملاً في ردها له".


وأوضح قائلاً: "لقد أدرك مايك حينها أنه اختار الشخص الخطأ لمواجهته، وقررت أنني من سيوجّه الضربة الأخيرة في النزال. لذلك، عندما عاد إلى زاوية الحلبة أردت منه التفكير في مدى قوته فقط، وليس بقوة ضرباتي التي سددتها له، وهذا الأمر كان جزءاً من خطة اللعب التي اعتمدتها ضده. يجب أن تدفعه وتوجه إليه اللكمات".
وتابع: "لقد كان تايسون يحب توجيه اللكمات إلى خصومه، لكنه لم يكن يُحب على الإطلاق تلقيها، وأنا علمت أن هذه الأشياء يميل الملاكم إلى فعلها في مثل هذه المواجهات، وعندما ضربت مايك، عرفت على الفور أن الأمر سينجح وسيُبطئ حركته، وهذا ما حصل".
يذكر أن إيفاندر هوليفيلد صاحب الـ(57 عاماً)، الذي أعلن اعتزاله رياضة "الفن النبيل" في عام 2011، عاد مرة أخرى إلى معسكر مغلق، واستعان بالأسطورة الأوكرانية السابق في الوزن الثقيل، فلاديمير كليتشكو، حتى يشرف على تدريباته الشاقة والقوية، التي بثّ أجزاءً منها على حسابه الرسمي في مواقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، من أجل النزال المرتقب أمام خصمه التاريخي مايك تايسون.

دلالات

المساهمون