هولندا: أسرة "تنتظر نهاية العالم" في غرفة سرية

17 أكتوبر 2019
الصورة
ألقت الشرطة القبض على الأكبر سناً (فيسبوك)
+ الخط -
ذكرت تقارير أن عائلة هولندية قضت تسع سنوات في مزرعة "تنتظر نهاية العالم". وتتكون الأسرة من رجل عمره 58 سنة، وستة شبان بالغين تتراوح أعمارهم بين 18 و25 سنة كانوا يعيشون في مزرعة في مقاطعة درينثي.

واكتشفت الشرطة الأسرة بعد أن زار أكبر الأبناء سناً حانة القرية، ثم أخبر الموظفين أنه بحاجة إلى المساعدة، وفق ما أفاد به مذيع في قناة RTV Drenthe.

وقالت الشرطة في بيان في وقت متأخر، يوم الثلاثاء: "وجدنا ستة أشخاص يعيشون في مكان صغير في المنزل يمكن أن يكون مغلقاً ولكن ليس قبواً".

وتم القبض على الرجل الأكبر سناً، وأضافت الشرطة أنه لم يكن واضحاً ما إذا كانوا موجودين هناك طواعية. ولم يكن الابن الأكبر هناك في ذلك الوقت، بحسب ما أفادت به "بي بي سي".

ووصفت التقارير المحلية الرجل بأنه يدعى جوزيف ب، وهو في الأصل من النمسا.

وقال العمدة المحلي، روجر دي غروت، للصحافيين: "لم أر شيئاً مثل هذا أبداً"، وكشف أن بعض أفراد العائلة لم يتم تسجيلهم، وأشار أيضاً إلى أن الرجل البالغ من العمر 58 عاماً لم يكن الأب.

وقالت الإذاعة العامة إن العائلة كانت تعيش في عزلة تنتظر نهاية العالم. 

ووصف كريس ويستربيك، صاحب الحانة، كيف دخل رجل وطلب خمسة أنواع من المشروبات، "ثم تحدثت معه وقال إنه هرب ويحتاج إلى مساعدة، ثم اتصلنا بالشرطة".

وأضاف: "كان لديه شعر طويل ولحية قذرة وارتدى ملابس قديمة وبدا مشوشاً. وقال إنه لم يذهب إلى المدرسة ولم يذهب إلى الحلاق منذ تسع سنوات، وإنه كان لديه إخوة وأخوات عاشوا في المزرعة. وإنه كان أكبرهم سناً ويريد إنهاء الطريقة التي كانوا يعيشون بها".

وزار الضباط المزرعة النائية ونفذوا عملية بحث، واكتشفوا درجاً مخفياً خلف خزانة في غرفة المعيشة أدت إلى غرفة سرية حيث كانت الأسرة تسكن.

وكانت المزرعة خارج القرية ويمكن الوصول إليها عن طريق جسر فوق قناة، وكانت مخفية جزئياً وراء صف من الأشجار، بها أيضاً قطعة أرض كبيرة وحيوانات.

وقال أحد الجيران لوسائل الإعلام الهولندية إنه لم يَرَ سوى رجل واحد في المزرعة، وليس لديه أطفال، وأنه كانت هناك حيوانات مثل الإوز والكلاب. وقال ساعي البريد المحلي إنه لم يسلّمهم خطاباً على الإطلاق.

وأكدت الشرطة في درينثي أن رجلاً يبلغ من العمر 58 عاماً قد قُبض عليه وأنه يخضع للتحقيق بعد أن رفض التعاون. وأضافت أنه "لا يزال لدينا العديد من الأسئلة التي لم تتم الإجابة عليها"، وأن جميع السيناريوهات كانت مفتوحة وأن تحقيقاتها جارية بالكامل. وتم تطويق المزرعة والأراضي المحيطة بها.

هذا ولم يتضح ما حدث للأم، على الرغم من أن العمدة قال إنها توفيت منذ فترة.



دلالات

المساهمون