هولاند: العلمانية هي أولويّة لفرنسا وضمانة للتعايش المشترك

هولاند: العلمانية هي أولويّة لفرنسا وضمانة للتعايش المشترك

باريس
منى السعيد
05 فبراير 2015
+ الخط -

شكل المؤتمر الصحافي الذي عقده الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، في قصر الاليزيه، محطة هامة، أطلق خلالها سلسلة مواقف تتعلق بالشأن الداخلي والخارجي، وذلك على مدى ساعتين وبحضور صحافي كثيف. وتوقف الرئيس الفرنسي في بداية المؤتمر عند الاعتداءات الإرهابية التي أصابت فرنسا، وما تسببت فيه من خلال تعرضها للمقدسات وللجمهورية ولحرية الفكر. 

وقال هولاند: "لكن فرنسا واجهت المحنة، وبجدارة"، مقدّماً أمثلة على "روح الوحدة الوطنية التي سادت في البلاد والتجمعات التي انطلقت في فرنسا والعالم أجمع". 

وأضاف أن "واجبي هو الحفاظ على هذه الروح التي انبثقت، وشكلت رسالة واضحة". 

وأكد هولاند أن "العلمانية تبقى أولوية بالنسبة للجمهورية"، وأضاف أنه "لا يمكن، بأي شكل من الأشكال، التفاوض حول هذا الموضوع، فالعلمنة تعني التعايش، وهو مبدأ لا يمكن إدخال أية تعديلات عليه، وهو غير قابل للمساومات، ويجب أن يكون ذلك، بالتالي، واضحاً للجميع". 

وقال هولاند: "علينا استيعاب الموضوع كما هو بالنسبة لحرية الفكر وحرية الديانات. العلمنة هي قيم، وهي أيضاً مسألة حقوق، من شأنها أن تحمي ما هو مشترك بيننا، وما هو مميّز لدى كل منّا، وهي ضمانة ضد عدم التسامح". 

وأشار الرئيس الفرنسي إلى أن "موضوع العلمنة يجب إيصاله وتعلّم أسسه في المدارس، وأن الحوار بين الأديان هو جزء من واجبات الجمهورية". 

وكشف هولاند عن تشكيل وكالة وطنية للتطور الاقتصادي على الأراضي الفرنسية مشابهة لوكالة "ANRU" لتجديد الأحياء. وشدد هولاند على أن "مسؤولية الدولة هي مراقبة التساوي على الأراضي الفرنسية بين المقيمين، وممارسة سياسة شعبية تسمح للضواحي والمناطق أن يسودَها اختلاط اجتماعي في الأحياء". 

وفي سياق عرضه لشؤون السياسة الخارجية، اعترف هولاند بأن "النجاحات التي حققها التحالف الدولي في مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق بطيئةٌ جداً، وقال إن "فرنسا تقوم بعملها بشكل جيد". 

ولدى سؤاله عمّا إذا كانت باريس على استعداد لتوسيع عملياتها وتكثيف ضرباتها الجوية من العراق نحو سورية، استبعد هولاند هذه الفرضية وقال: "إننا نبذل جهوداً في العراق. لماذا؟ لأنه في العراق توجد دولة وسيادة وجيش، يمكنهما محاربة تنظيم (داعش) وتأمين استعادة الأراضي. وهذا يحدث بنجاح. ربما هذه النجاحات بطيئة، ولكنها نجاحات". 

وأضاف أن "فرنسا تقوم بتدخلها العسكري في العراق من خلال تكثيف العمليات، وإرسال ناقلة طائرات شارل ديغول إلى الخليج". 

أما بالنسبة للوضع في سورية، فقال هولاند: "لا توجد هناك دولة، وإنما نظام، والأمران مختلفان، وهذا النظام لا يسيطر على أراضيه، وهناك قوى جهادية حول (داعش)، وبالتالي لا يمكننا التدخل، حتى ولو كان ذلك يشكل عنصراً جديداً".

وكرّر هولاند تمسك باريس بدعم "المعارضة الديمقراطية السورية". 

ذات صلة

الصورة
ميشيل كيلو

سياسة

شيع الكاتب والمعارض السوري ميشيل كيلو في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الإثنين، بعدما وافته المنية يوم الإثنين الماضي، نتيجة مضاعفات إصابته بفيروس كورونا.
الصورة
سياسة/سعد الحريري/(حسين بيضون/العربي الجديد)

سياسة

خرج رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري بعد لقاء دام قرابة ساعة مع الرئيس ميشال عون، بعد ظهر اليوم الخميس، ليعلن عن اتفاق بينهما على زيارة ثانية يوم الإثنين المقبل، للخروج بأمور واضحة للبنانيين على صعيد الحكومة وتقديم بعض الأجوبة الأساسية.
الصورة

سياسة

شدّدت حكومات فرنسا وبريطانيا وألمانيا، اليوم الثلاثاء، على أنه يجب على إيران أن تتعاون بشكل كامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وتعدل عن الخطوات التي تقلص الشفافية.
الصورة
محلات إسطنبول مقاطعة البضائع الفرنسية فرانس برس

اقتصاد

تبرز المحلات العربية في إسطنبول تضامناً على نطاق واسع مع حملة مقاطعة المتتجات الفرنسية في تركيا، رداً على إساءات باريس الرسمية المتكررة عبر الرسومات المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

المساهمون