هل ينضم ميسي اليابان إلى "الأصدقاء الأعداء" لريال مدريد؟

هل ينضم ميسي اليابان إلى "الأصدقاء الأعداء" لريال مدريد؟

18 أكتوبر 2019
الصورة
ميسي اليابان في ريال مدريد (Getty)
+ الخط -
يخشى ريال مدريد دوما مواجهة لاعبيه السابقين أو المعارين لأندية أخرى لأنهم غالباً يصيبون شباكه، وتكرر هذا الأمر تحديداً في الموسم الجاري ويتمنى ألا يحدث مجدداً عند مواجهة "ميسي الياباني" في لقاء ضد ريال مايوركا.

وأثار الريال ضجة إعلامية في انتقالات الصيف بالإعلان عن ضم اللاعب الياباني الصاعد تاكيفوسا كوبو المعروف باسم "ميسي الياباني" والذي كان من ناشئي برشلونة، ثم أعاره الريال إلى مايوركا لمنحه فرصة اللعب بانتظام.

ولم يفرض النادي "الملكي" شرطاً في عقد الإعارة يمنع كوبو من مواجهة ناديه الأصلي، وفي ظل تألق كوبو في المباريات الأخيرة في الليغا فإنه يشكل خطرا على شباك كورتوا مساء السبت.

وذكرت صحيفة (آس) الإسبانية أن الريال واجه لاعبين قدامى لديه 7 مرات خلال 10 مباريات هذا الموسم، مثل كيلور نافاس ودي ماريا وسارابيا (باريس سان جيرمان) وتشيتشاريتو وريغيلون (أشبيلية) وألبيول (فياريال)، ونجح ثلاثة من "الأصدقاء الأعداء" في هز شباكه.

وسجل المهاجم الأرجنتيني أنخيل دي ماريا هدفين ضمن ثلاثية في فوز باريس سان جيرمان على الريال في دوري أبطال أوروبا واحتفل بشكل كبير ضد فريقه السابق، كما سجل مايورال مع ليفانتي دون أن يحتفل خلال فوز ريال مدريد (3-2) في "الليغا".

وفي السابق تجرع النادي "الملكي" من الكأس نفسها أمام لاعبين سابقين مثل موريينتس وموراتا وخاميس وصامويل إيتو ولويس إنريكي وشوستر.

المساهمون