هل يكون مارتين برايثوايت بطل "الكلاسيكو" الجديد؟

هل يكون مارتين برايثوايت بطل "الكلاسيكو" الجديد؟

01 مارس 2020
الصورة
يطمح برايثوايت لإرضاء جماهير برشلونة أمام ريال مدريد (Getty)
+ الخط -

يدرك النجم الدنماركي مارتين برايثوايت مهاجم نادي برشلونة الجديد جيداً حجم الضغط الكبير من قبل جماهير البارسا، الذي يحمله على عاتقه قبل انطلاق المواجهة المرتقبة أمام الغريم التاريخي ريال مدريد على ملعب "سانتياغو بيرنابيو"، في "كلاسيكو" الأرض مساء اليوم الأحد، ضمن منافسات الأسبوع (26) في الدوري الإسباني لكرة القدم.

والضغط الملقى على عاتق المهاجم الدنماركي، حاصل بسبب طريقة قدومه إلى نادي برشلونة، الذي قدّم طلباً للاتحاد الإسباني حتى يقوم بالتوقيع مع لاعبٍ جديد بعد انتهاء سوق الانتقالات الشتوية الماضية، بسبب إصابة النجم الفرنسي عثمان ديمبلي، وغيابه عن الملاعب لمدة ستة أشهر، بالإضافة إلى السخرية الواسعة التي لقيها من قبل جماهير البارسا وأساطير الفريق السابقين.

واعتبرت الجماهير أن مبلغ 18 مليون يورو، التي دفعت في سبيل التعاقد مع برايثوايت تعتبر أمراً مبالغاً فيه بشكل كبير، لأنه لن يشارك سوى في الليغا فقط مع الفريق، ولن يكون قادراً على اللعب في دوري أبطال أوروبا، ما جعلها تُهاجم إدارة جوسيب ماريا بارتوميو، وطالبت بإقالته بعد أن رفعت المناديل البيضاء قبل مواجهة إيبار في الدوري الإسباني، عقب الفضائح والتخبط الإداري الكبير، الذي يعاني منه العملاق الكتالوني في الآونة الأخيرة.

واستمرت معاناة مارتين برايثوايت مع جماهير برشلونة، بعد أن قامت بالسخرية مما فعله المهاجم عندما فشل بتأدية بعض المهارات أثناء تقديمه إلى مشجعي البارسا، لكنه آثر الصمت والانتظار حتى تحين أمامه الفرصة لإثبات نفسه في تشكيلة المدرب كيكي سيتين.

ولم تطل الفرصة أمام المهاجم الشاب، بعد أن شارك بفوز برشلونة على ضيفه إيبار بخمسة أهداف مقابل لا شيء، سجل فيها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أربعة أهداف "سوبر هاتريك"، لكن الحدث الأبرز كان تألق مارتين برايثوايت، الذي استطاع صناعة هدفين لفريقه.

ودخل مارتين برايثوايت في الدقيقة (72) من عمر الشوط الثاني بديلاً للفرنسي أنطوان غريزمان، ليقوم المهاجم الدنماركي خلال 18 دقيقة من خوضه اللقاء، بصناعة الهدف الرابع لميسي، والخامس لآثر ميلو، ما جعله يرد بشكل رسمي على كل من سخر منه.

واستطاع مارتين برايثوايت لمس الكرة في 65 مرة، وإعطاء تمريرتين حاسمتين، وأطلق ثلاث تسديدات على مرمى إيبار، ونجح بخلق سبع فرص خطيرة، وقام بخمس مراوغات ناجحة، وبلغت دقة تمريراته 91%، ليُعلنها صاحب الـ28 عاماً أنه مستعد بشكل كامل للمواجهة الكبيرة في "كلاسيكو" الأرض أمام مُضيفه ريال مدريد.

ويعلم مارتين برايثوايت جيداً أنه أمام فرصة نادرة في المواجهة المنتظرة ضد ريال مدريد، لأنه سيدخل قلوب جماهير "البلاوغرانا" في حال تألقه وتسجيله للأهداف أو صناعتها، ما يجعله يُصبح بطل "الكلاسيكو" بلا منازع، ويسكت جميع الأفواه التي سخرت من صفقة انتقاله لبرشلونة قادما من ليغانيس، وبخاصة أنها مناسبة خاصة لمشجعي البارسا، الذين يعتبرونها بطولة خاصة لوحدها.

المساهمون