هل يدخل هارفي وينستين السجن؟

12 أكتوبر 2017
الصورة
طُرد من شركته وتركته زوجته (درو أنغرير/Getty)

أفاد خبراء قانونيون أن المنتج الأميركي، هارفي وينستين، قد يواجه عقوبة السجن من 5 إلى 25 عاماً، بتهمة الاعتداء الجنسي، في حال أحيلت الاتهامات بالاعتداء الجنسي ضده إلى محكمة جنائية.

وواجه وينستين اتهامات بالاعتداء والتحرش الجنسي والاغتصاب من قبل نساء عديدات حول العالم، خلال الأسبوع الماضي. ويمكن أن توجه له الاتهامات بالاعتداء الجنسي في مدينة نيويورك الأميركية، اعتماداً على شهادة إحدى النساء في تحقيق مجلة "ذا نيويوركر" الأميركية، المنشور يوم الثلاثاء.

وأشار خبراء قانونيون إلى أن ادعاءات لوسيا إيفانز ترقى إلى مستوى الجناية، بموجب قوانين نيويورك. إلا أن تحقيق إدانة جنائية قد يكون صعباً، وقد يحجم المدعون العامّون عن تقديم القضية في المقام الأول، وفقاً لصحيفة "ذا غارديان" البريطانية.


وكانت صحيفة "ذا نيويورك تايمز" قد كشفت عن تورط المنتج الأميركي الحائز على "أوسكار"، هارفي وينستين، في قضايا "تحرش جنسي واتصال جسدي غير مرغوب فيه"، ثم نشرت مجلة "ذا نيويوركر" تحقيقاً بعد عشرة أشهر من العمل الاستقصائي، وتواصلت فيه مع 13 امرأة واجهن الاعتداء أو التحرش الجنسي، بين عامي 1990 و2015. 

وبرز ضمن النساء المعنيات أنجلينا جولي، غوينيث بالترو، آشلي جود، وغيرهن، بالإضافة إلى كارا ديليفين والفرنسية ليا سيدو أخيراً.

واتهمت ثلاث نساء وينستين باغتصابهن، وبينهن الممثلة الإيطالية آسيا أرجنتو، وامرأة أخرى كانت ممثلة طموحة في الجامعة عندما التقت وينستين. إلا أن المتحدث باسم المنتج الأميركي نفى الادعاءات المنشورة في المجلة كلها. 

 وعلى الصعيد الشخصي المباشر، تستعد زوجة وينستين، جورجينا تشابمان، لتركه واصفة أفعاله بأنها "لا تغتفر"، وأصدر مجلس إدارة "شركة وينستين" للإنتاج السينمائي بياناً، مساء الأحد، أعلن فيه عن قرار "إنهاء عمل الرئيس المشارك في الشركة هارفي وينستين"، على أن يسري القرار فوراً.