هل يؤجل "كاف" أمم أفريقيا بالكاميرون بسبب كورونا؟

23 مايو 2020
الصورة
نسخة 2021 من المفترض أن تقام في الكاميرون (Getty)

وضعت أزمة فيروس كورونا الجديد، الهيئات الكروية العالمية في ورطة من أجل وضع برنامج لمختلف البطولات العالمية والقارية، وهو السبب الذي أدّى إلى تأجيل بطولة أمم أوروبا وأولمبياد طوكيو 2020، إلى عام إضافي (2021).

ويبدو أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" في طريقه لاتخاذ نفس القرار فيما يتعلق ببطولة أمم أفريقيا، التي من المقرر أن تلعب بالكاميرون في الفترة الممتدة من 9 يناير/ كانون الثاني إلى 6 فبراير/ شباط للعام المقبل، وهذا سيكون بتأجيلها إلى عام 2022.

ووفقاً لموقع قناة "تي في 5" الفرنسية، فإن "كاف" يرى أن هناك صعوبة بالغة في إقامة بطولة "كان" المقبلة في موعدها الأصلي؛ بسبب تواصل تفشي فيروس كورونا الجديد في العالم وكذلك القارة السمراء، وهو ما يُلزم تأجيلها إلى شهر يناير/ كانون الثاني 2022.

وأوضح الموقع ذاته، أن الخيارات محدودة أمام "كاف" من أجل تنظيم بطولة أمم أفريقيا في موعد مناسب، وهذا مع استبعاد إقامتها في فصل الصيف مثلما حدث في آخر نسخة بمصر.

ويعود هذا الأمر لسببين، الأول أن الصيف المقبل سيتزامن مع بطولة "يورو"، وهو ما سيؤثر على بطولة "كان" إعلامياً وتسويقياً، إضافة إلى أن الشتاء سيكون هو المناخ السائد في الكاميرون خلال تلك الفترة، وهو ما سيؤثر على تنظيم البطولة.

كما أن هناك سبباً آخر سيجعل من الصعوبة إقامة بطولة أمم أفريقيا 2021 في موعدها الأصلي، وهو وجود أربع جولات متبقية من التصفيات المؤهلة لهذه النسخة، بعدما تم تأجيل الموعد الذي كان مقرراً في شهر مارس/ آذار الماضي بسبب الأزمة الصحية، وهو نفس الحال بالنسبة للجولة التي كان مزمعا إجراؤها في شهر يونيو/ حزيران المقبل، مما سيجعل "كاف" أمام وقت ضيق لإكمال تصفيات الخريف المقبل.


ورغم أن إقامة الـ "كان" المقبل، في يناير/ كانون الثاني 2022 يبقى احتمالاً فقط لحد اللحظة، إلا أن الأمر قد يكون بالغ الصعوبة لترسيم هذا القرار، خاصة أن نهاية ذلك العام ستشهد إقامة بطولة كأس العالم بقطر، وبالضبط في الفترة الممتدة بين (21 نوفمبر/ تشرين الثاني و18 ديسمبر/ كانون الأول)، ما يرجح وقوع صِدام مع الأندية الأوروبية، التي تعتمد كثيراً على نجوم القارة السمراء.