هل صار مستحيلاً أن يفوز إيطالي بالكرة الذهبية؟

14 يناير 2015
الصورة
بيرلو الأمل الأخير ( Getty)
+ الخط -

هو ليس سؤالاً يحتاج لإجابة فورية وإلا فلا داعي له، لأن الجواب محسوم، نعم على الأقل في المستقبل القريب، مستحيل أن يفوز لاعب إيطالي بالكرة الذهبية.

لكن السؤال الذي يقودنا لتحليل تلك الإجابة، هو الذي قد يوضح الكثير لماذا ذلك، ومتى نشاهد إيطالياً يفعل ذلك.

تاريخياً، أربعة إيطاليين فقط سبق لهم الفوز بالجائزة، أوّلهم جاني ريفيرا، نجم ميلان عام 69 تلاه نجم مونديال إسبانيا باولو روسي عام 82، ثم روبرتو بادجو عام 93، وآخرهم فابيو كانافارو بطل العالم عام 2006، أما خامسهم.. فلا يلوح في الأفق أحد.

للفوز بالكرة الذهبية هناك معايير عدّة، أبرزها الفوز في أوروبا والعالم، سواء مع النادي أو المنتخب، وهذا الأمر لا يبدو متاحاً لأحد في إيطاليا الآن لأسبابٍ كثيرة.

لن ندخل في أسباب تراجع مستوى الكالتشو بشكلٍ عام، لكن نتيجته هي التي تجعل حلم الكرة الذهبية مستحيلاً، عدم الثقة باللاعبين الشبّان في إيطاليا له تاثير كبير في ذلك، وهناك أمر آخر يبقى بلا تفسيرٍ واضح، تراجع مُخيف في مستوى لاعبين كان يعوّل عليهم ليكونوا منافسين على الأقل على الكرة الذهبية.

لناخذ مثلاً ماريو بالوتيلي، الذي في فترة قال لا أحد أفضل منّي سوى ميسي وكرستيانو رونالدو، وسأحاول أن أكون أفضل، موهبته وإمكانياته كبيرة.. لكنّه انتهى الآن بالجلوس احتياطياً لمواطنه بوريني في ليفربول!

موهبة أخرى قيل إنها خليفة لباولو مالديني، الطريقة التي راقب فيها ابن السبعة عشر عاماً كريستيانو رونالدو في سان سيرو ذات مساء في دوري الابطال، أكّدت للجميع أن عصر مالديني سيستمر بقوة، لم يلمس الكرة كريستيانو وقتها أو بالكاد فعل ذلك، لكن أين هو الآن موهبة إنتر تلك! قلّة تتذكّر عن من نتكلّم أصلاً، اختفى سانتون..

آخر خيبات الأمل لاعب قال عنه جالياني ذات يوم "لا أدري من أفضل هو أو نيمار، وقتها كان معه حق، فستيفان الشعراوي أدهش الجميع، تشيزاري برانديلي قال إنه لم يشاهد في تاريخه مهاجماً ثانياً بهذه الإمكانيات.. وهو أيضاً كان محقّاً وقتها، سرعة مراوغة، دقّة في التسديد، غزارة في الأهداف، ثقة في النفس.. الآن يبدو أن شقيقه التوأم من يلعب وليس هو..

لا أمل لهؤلاء الآن، ربما الأمل الوحيد كي نشاهد إيطالياً يفوز بالجائزة الأشهر هو آندريا بيرلو.. حتى بوفون لا يملك أملاً بعدما شاهدنا أين انتهى مانويل نوير رغم موندياله الخرافي!

الأمل في بيرلو، شرط أن يحقّق المعجزة في الموسم المقبل، دوري الأبطال مع اليوفي أو الوصول بعيداً وأمم أوروبا مع إيطاليا، ولأن زمن المعجزات قد ولّى، فالإجابة عن السؤال الموجود في العنوان هي نعم، مستحيل أن يفوز إيطالي بالكرة الذهبية، أقلّه في المستقبل المنظور...

لمتابعة الكاتبة....https://twitter.com/ShifaaMrad

المساهمون