هل تغضب وعود ماكرون لـ"السترات الصفراء" الاتحاد الأوروبي؟

17 ديسمبر 2018
الصورة
ماكرون أطلق وعوداً لتهدئة "السترات الصفراء"(Getty)
+ الخط -
في أعقاب احتجاجات حركة السترات الصفراء التي تدخل أسبوعها السادس والإجراءات الاستعجالية التي أقرتها الحكومة الفرنسية لتهدئة الأوضاع، قال رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، إن عجز الميزانية سيتجاوز على الأرجح حد 3.0% من‭‭ ‬‬إجمالي الناتج المحلي المتفق عليه أوروبياً، متوقعاً أن يسجل نحو 3.2% العام المقبل، وفقاً لما نقله موقع قناة "يورو نيوز" اليوم الاثنين عن صحيفة فرنسية.

ومن المتوقع أن تتجاوز فرنسا ذلك الحد بعدما قدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تنازلات لمحتجين مناهضين للحكومة في وقت سابق من ديسمبر/ كانون الأول مما تسبب في عجز بالميزانية قدره عشرة مليارات يورو (11.30 مليار دولار).

وجاءت تصريحات رئيس الوزراء خلال مقابلة مع صحيفة ليزيكو، وفي مسعى لتهدئة محتجي حركة "السترات الصفراء"، أعلن ماكرون زيادة الحد الأدنى للأجور وتخفيضات ضريبية لمعظم المتقاعدين. وقبل إعلانه، كانت التوقعات تشير إلى عجز في الميزانية بنسبة 2.8% في 2019.

إلى ذلك، يضغط ماكرون على الشركات لزيادة أجور موظفيها ضمن مسعاه للخروج من ورطة الاحتجاجات التي باتت تهدد مستقبله السياسي وترفع من شعبية اليمين المتطرف.

في هذا الصدد، أظهرت وثيقة لموظفي "إيرباص" أن الشركة مستعدة لدفع علاوة خاصة للعاملين الأقل أجراً استجابة لدعوة ماكرون.


غير أن شركة الطيران، التي تعتمد بشكل أساسي على تصدير الطائرات في منافسة مع "بوينغ" الأميركية، أكدت في الوقت ذاته على أهمية البقاء في المنافسة وحذرت من التركيز على الإجراءات "الدورية والمالية" فقط.

وجاء في المذكرة الموجهة للموظفين الفرنسيين، بحسب "رويترز"، أن "إيرباص مستعدة للإسهام في التحرك الحكومي للتعامل مع هذا الأمر الطارئ، ودعمه بينما تذكر بالضرورة المطلقة للحفاظ على تنافسية الشركات الفرنسية، مثل إيرباص، التي تواجه منافسة دولية".

وقالت متحدثة باسم الشركة إن حجم أي علاوة ونطاقها لم يتحدد بعد وستجري مناقشته في السياق الطبيعي للحوار مع اتحادات الشركة.

(العربي الجديد، وكالات)

المساهمون