هل تبرع محرز للجزائر؟ اللاعب يستشهد بحديث نبوي شريف

هل تبرع محرز للجزائر؟ اللاعب يستشهد بحديث نبوي شريف

29 مارس 2020
الصورة
محرز نجم منتخب الجزائر ومانشستر سيتي (Getty)
+ الخط -

كان النجم الجزائري، رياض محرز، على موعد السبت، مع محبيه ومتابعيه على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "انستغرام"، حيث أجاب بصدر رحب عن مجموعة من الأسئلة، وأماط اللثام عن عدّة مواضيع حساسة، خاصة التي تتعلق بهذا الظرف الذي يعيش فيه العالم تتفشى فيروس كورونا.

وطرح أحد المتابعين سؤالاً على نجم مانشستر سيتي، لكشف حقيقة تقديمه مساعدة لبلده الجزائر من أجل محاربة فيروس كورونا الجديد، فقال: "لم أقدّم مساعدة مقدرة بـ(4.5 ملايين يورو) للجزائر"، غير أن إجابته نفت تلك القيمة، دون أن تنفي تقديمه لقيمة أخرى.

واستشهد محرز بالحديث النبوي الشريف، كاشفاً مساعدته للجزائر بطريقة غير مباشرة، فنشر: "التباهي أمر منبوذ عندنا، يجب ألا تعلم يدك اليسرى ما قدّمته يدك اليمنى"، وجاء حديث الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ليقول: "ورجلٌ تصدَّق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شِمالُه ما تُنفِق يمينه".

وحاول متابعون آخرون إحراج رياض محرز بأسئلة تخصّ مستقبله، وتفضيله لبرشلونة أو ريال مدريد، حيث أجاب: "أفضّل مانشستر سيتي"، ليوقف الشائعات التي كانت تؤكّد رحيله عن "السيتزنس" في نهاية الموسم الحالي.

وعكس رياض في إحدى إجاباته حجم المعاناة التي كان يعيشها في طفولته، قبل أن يصبح أحسن لاعب في الدوري الإنكليزي الممتاز سنة 2016، وأغلى لاعب في تاريخ مانشستر سيتي، حيث كتب: "لم أكن أعرف ما هو فطور الصباح عندما كنت طفلاً".


وطلب مشجع جزائري من نجمه أن يقصّ شعره مثلما فعل زميلاه في المنتخب، رامي بن سبعيني وأندي ديلور، حيث تهرّب محرز بطريقة ذكّية من التحدي الذي أطلقه اللاعبون أخيراً، فقال: "لا أمتلك ماكينة الحلاقة".

المساهمون