هل أُصيب الرئيس البرازيلي بفيروس كورونا؟

07 يوليو 2020
الصورة
لطالما هوّن بولسونارو من تأثير الفيروس (Getty)

أكد الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، الإثنين، أنه خضع لاختبار آخر للكشف عن فيروس كورونا، وذلك بعدما ذكرت وسائل الإعلام المحلية أنه يعاني أعراض مرض "كوفيد-19" الذي يسبّبه الفيروس.

وطالما هوّن بولسونارو من تأثير الفيروس، على الرغم من أن البرازيل إحدى الدول الأكثر تضرراً منه في العالم، إذ سجّلت ما يربو على 1.6 مليون إصابة مؤكدة و65 ألف حالة وفاة، بحسب البيانات الرسمية الصادرة يوم الإثنين.

وقال بولسونارو، لأنصاره خارج القصر الرئاسي، إنه زار المستشفى للتو وخضع للاختبار، مضيفاً أنّ الفحص أظهر أن رئتيه في حالة جيدة. وقال مكتب الرئاسة، في بيان، إنّ الرئيس في منزله "بصحة جيدة".

وخلال عطلة نهاية الأسبوع، حضر بولسونارو بعض الأحداث، وخالط بشكل وثيق سفير الولايات المتحدة في البرازيل خلال احتفالات الرابع من يوليو/ تموز.

من جهتها، أكدت السفارة الأميركية في برازيليا، عبر "تويتر"، أنّ السفير تود تشابمان تناول الغداء، في الرابع من يوليو/ تموز، مع بولسونارو وخمسة وزراء وإدواردو نجل الرئيس.

وقالت السفارة إنّ السفير لم تظهر عليه أي أعراض، لكنه سيخضع للاختبار و"يتخذ الإجراءات الاحترازية".

 

(رويترز)