هكذا يستعد المسلمون في المغرب العربي لعيد الفطر

23 يونيو 2017
الصورة
لا عيد بلا حلويات في الجزائر (فيسبوك)
تنتعش الأسواق بشكل استثنائي في بلدان المغرب العربي انطلاقاً من النصف الثاني من شهر رمضان، بينما تختار دول مغاربية ليلة القدر، أو ليلة العيد، لشحذ الهمم لاقتناء ما لذ وطاب من الحلويات والملابس التقليدية والجديدة للصغار والكبار والنساء والرجال.

إليكم أبرز أجواء الاستعدادات لعيد الفطر في هذا الجزء من العالم العربي:

الجزائر

في الجزائر، يجتهد الآباء لتوفير المال لشراء ملابس جديدة لأبنائهم، وذلك بالتزامن مع تفنن الأمهات الجزائريات في تحضير حلويات العيد والتشمير عن الساعد لتنظيف المنزل. ولا ينتظر الجزائريون اليوم الأخير ليستعدوا للعيد، بل تبدأ الاستعدادت مباشرة بعد الاحتفال بليلة القدر، بينما تعرض المحلات أنواع حلويات العيد مثل البقلاوة والعرايش ومقروط اللوز والشامية والمخذة وعش البلبل.

تونس

كذلك في تونس تبدأ الاستعدادات بالعيد ابتداءً من ليلة السابع والعشرين من رمضان، وهي ليلة "الموسم" كما يسميها التونسيون، إذ تُستغل في تبادل الهدايا بين العائلات المتصاهرة، وهو ما ينعش المحلات التجارية لبيع الهدايا والملابس. ولا تخلو الأيام السابقة من العيد من تزايد في أعمال الخير والصدقات.

المغرب


وفي المغرب أيضاً، تزدهر التجارة مع اقتراب حلول العيد، وسواء تعلّق الأمر بالملابس التقليدية أو الحلويات أو أنواع العطور والبخور، تحظى جميعها بإقبال خاص، دون إغفال ملابس العيد للصغار والملابس التقليدية للكبار. وفي الوقت الذي تفضل أمهاتٌ فيه تحضير حلوى العيد في البيت، تفضل أخريات شراءها من السوق، مع تفاوت كبير في الأسعار بين الأنواع، بين الزهيد والباهظ.

موريتانيا

عكس باقي دول المغرب العربي، لا يفضل الموريتانيون شراء ملابس العيد وبقية حاجياته قبل أيام كافية من العيد، بل يفضلون تأجيل ذلك إلى الليلة الأخيرة، فالنساء يتجهن إلى شراء أنواع مختلفة من الملاحف (لباس صحراوي)، إضافة إلى الإكسيسوارات التقليدية، بينما يتجه الرجال إلى "الدراعة"، لباسهم التقليدي المفضل.

ليبيا

ولا تختلف الاستعدادات للعيد في ليبيا كثيراً عن باقي دول المغرب العربي الأخرى. فكما تبدأ الاستعدادات هنا لرمضان في النصف الثاني من شعبان، كذلك ما إن يدخل النصف الثاني من رمضان حتى تبدأ الاستعدادات للعيد. وتكون أغلب المقتنيات عبارة عن الكثير من الملابس ومعدات الحلويات مثل المقروض والغريبة والكعك.

(العربي الجديد)